الأزهر

محمود صديق يحيي أسر الدفعة 52

كتبت: محمد الحسيني- رنيم جاد

أشاد الدكتور محمود صديق، نائب رئيس جامعة الأزهر للدراسات العليا والبحوث، المشرف العام على قطاع المستشفيات الجامعية بجامعة الأزهر، بجهود القامات العلمية الكبيرة بكلية طب بنين الأزهر بالقاهرة، والتي أسست مدرسة علمية يشار إليها بالبنان، وتخرج من رحمها خمس كليات أخرى للطب، داعيا المولى -عز وجل- أن ينعم عليهم بموفور الصحة والعافية؛ لما بذلوه من جهد ملموس محليا وإقليميا ودوليا، جاء ذلك خلال كلمته في احتفالية تخريج الدفعة 52 من الكلية من أطباء المستقبل.

كما دعا بالرحمة والمغفرة للقامات العلمية التي انتقلت إلى رحمة الله، مؤكدا أن جهودهم المخلصة يسجلها التاريخ بحروف من نور، ونقل نائب رئيس الجامعة تحيات فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، لأبنائه الطلاب ودعواته لهم بالتوفيق والنجاح.

وبعث “صديق”، بتحية تقدير واحترام إلى أسر الخريجين لتحملهم مشقة رحلة طويلة من العلم، وقرأ الفاتحة ترحمًا على اثنين من الدفعة 52 انتقلا إلى جوار ربهما، ونصح المشرف العام على قطاع المستشفيات الجامعية بجامعة الأزهر أبناءه طلاب الأمس وزملاء اليوم بالجد والاجتهاد والتحلي بقيم الإسلام السمحة وأخلاق المصطفى صلى الله عليه وسلم، ومراعاة الله في السر والعلن؛ تأسيًا بقول المولى -عز وجل- في سورة الأنبياء: ﴿وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ﴾ قائلًا لهم: سيروا على هذا الدرب خاصة أنكم أصحاب مهنة إنسانية راقية، فالمولي -عز وجل- أعطاكم سرًّا من أسراره وهو الشفاء بقدرة الله تعالى.

ولفت إلى أن الدفعة 52 هي دفعة الصبر والكفاح التي كانت في ظل جائحة كورونا، وقدم نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث الشكر والتقدير لإدارة كلية الطب بقيادة الدكتور حسين أبو الغيط، عميد الكلية، والدكتور خيري عبد الحميد، وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، والدكتور محمد الزيات، وكيل الكلية للدراسات العليا؛ لجهودهم في سبيل نهضة الكلية وتطورها.

كانت أن كلية طب بنين الأزهر بالقاهرة في طليعة الكليات التي حصلت على شهادة الاعتماد من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد التابعة لمجلس الوزراء، وأيضا كانت سباقة في التقديم للحصول على شهادة تجديد الاعتماد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى