الاقتصاد

قال تعالى (وأما بنعمة ربك فحدث )

ما الفرق بين (النَعمة بفتح النون ) …و… (النِعمة بكسر النون ) فى القرآن الكريم ؟ )
(النِعمة) بكسر النون هى تفضل الله تعالى على عباده واستعملوها فى طاعته وعبادته سبحانه وهي متعددة مثل العافية والقوة والإيمان هذه كلها نِعم جمع نِعمة بكسر النون
قال تعالى (وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَتَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا) (سورة إبراهيم)
وأعظم النعم أن جعلك موحدا له غير مشركٍ به سبحانه
أما (النَعمة) بفتح النون فهي الرفاهية والتنعم ولين العيش والرخاء من النعيم واستعمالها فى معصية الله
ولذالك وردت في القرآن بفتح النون في الذمّ قال تعالى (وَذَرْنِي وَالْمُكَذِّبِينَ أُولِي النَّعْمَةِ وَمَهِّلْهُمْ قَلِيلًا) (سورة المزمل)
وقال تعالى (وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ) (سورة الدخان)
إذن لم ترد كلمة (النَعمة) في الخير وإنما وردت فى سياق مذموم
أما (النِعمة) فكلها خير.
ولذالك أمرنا الله سبحانه وتعالى التحدث بالنِعمة دائما قال تعالى (وأما بنعمة ربك فحدث )(سورة الضحى) فاللهم لك الحمد على نعمك علينا التى لاتعد ولاتحصى وآدمها علينا واحفظها من الزوال…???

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى