الاقتصاد

تزايد الصراعات وأحلام الشعوب العربيه

كتبت هناء حسيب

المجله الوطنيه الاقتصاديه

 

مع تزايد الاحداث وسقوط انظمه عربية في العشر سنوات الاخيره مع تصادم كثير من الاحداث المؤسفة وجرائم الاغتيالات وتصفية بعض القاده واطماع دول علي حساب دول اخري ومخططات ومؤمرات واجندات اجنبية يتم تنفيذها من خلال وكلاء لقوي الشر في المنطقه بخلاف الصراع الدامي علي منافذ واكتشافات الابار البترولية وحرب المياة قول كده اشتباكات عديده السؤال هل الحرب هو الحل ام مائده المفاوضات هي الحل ام ان يكون للدول العربية مشروع وهو مشروع الوحده اقتصاديا وامنيا وخطط دفاع مشتركه بين الدول العربية

تعالي عزيزي القاريء نتعرف علي بعض الاراء من جنسيات مختلفة في السطور التاليه احلام الشعوب العربية،،،،

….الوحده

في البداية تقول الكاتبة السوريه وليده عتو مايحدث في الدول العربية من صراعات واقتتال هو ناتج عن اطماع في خيرات البلدان العربية نحن بالفعل في حاجة الي مشروع قومي وحدوي نعم الشعوب العربية تحلم بالوحده لان مصير الدول العربية مصير مظلم ومستقبل مجهول وخاصة وان الدول والصراعات الدائرة تؤدي الي تفكك قوتنا وهكذا مايحدث من تدمير العراق وتدمير سوريا واليمن وليبيا والسعي لاسقاط مصر والسعودية بخلاف الحروب الاقتصادية الطاحنه فالحل اننا نتحد ونعيد مشروع جمال عبد الناصر في المنطقة علي اي حال ليس لدي الدول العربية وحكامها الا ان يتحدوا من اجل شعوبهم

سوق عربية

يري الشحات محمد اردني الجنسية نحن في احتياج لانشاء سوق عربية مشتركه منها توفير فرص عمل لابنائنا العرب وايضا تقوية الاقتصاد العربي بجانب خلق بورصة عربية خالصة مع توفير مشروعات تنمويه في كل البلدان ويكون هناك تعاون مشترك في المنتجات لان الاقتصاد العربي اذا تم تقويته فاننا سوف نتحكم في امورنا كاسياد ونكون ايضا نملك قوت يومنا

جيش عربي موحد

ويضيف محمد سعد مصري الجنسية علي حكام وامراء ورؤساء الدول العربية ان يتحدوا في انشاء جيش عربي موحد للدفاع عن مقدرات الوطن العربي بالكامل بدلا من الاطماع الذي نراها من المد الصفوي المتمثل في ايران وازرعتها في الدول العربية او الاتراك والمد العثماني من خلال مشروع الخلافة والمتصدر له الاخوان الجيش العربي سيكون قوة عظمة تجابه امريكا وروسيا وغيرها فيجب علينا فعلا ان نتحد من خلال تكوين جيش عربي موحد لان الدول العربية للاسف تواجه اكبر مخطط للتقسيم

اقتصاد قوي

ويضيف عمرو النور فلسطيني الجنسية نحلم بان يكون الاقتصاد العربي وخيرات الدول العربية تكون لاولادنا البلدان العربية تمتاز بارض خصبة ومنابع مياة ومناخ جيد للزراعة والصناعة لو اتحدنا سوف نغزوا العالم كلنا وايضا نكون افضل من الصين
…طارق البشير يؤكد ان السودان وحدها يمكن ان تكون سلة العالم للطعام فاذا اتحدنا مره اخري اننا نري الاوطان العربية وطن واحد متقدم في شتي المجالات في الزراعة والصناعة والتجارة

عملة موحده
ويضيف ايتن فارس لبناني الجنسية ماهو المانع في ايجاد عمله عربية موحده مثل الاتحاد الاوروبي ونطلق عليها عملة الاتحاد العربي ونعمل علي تقوية العملات العربية من خلال مشروعات عربية في كل انحاء الدول العربية
،،،،تلك الاحلام ليست كل الاحلام فعلي المتخصصين ان يخرجوا علينا بكل الاحلام لان كل ماابدي برأيه مجرد بعض الاحلام ليست كلها وعلي حكام الدول ان يلبوا مطالب شعوبهم علي اي حال تلك احلام نحلم بها السؤال هل يمكن ان تتحقق ام انها من رابع المستحيلات ومرض العظمة يأخذنا الي الحروب والدمار بدلا من العمار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى