حوادث

براءة حنين حسام وموده الأدهم من تهمة التعدى علي انتهاك القيم العائلية،

تمت تبرئة مبدعي محتوى TikTok ، مودة الأدهم وحنين حسام ، في يناير / كانون الثاني ، من “انتهاك القيم العائلية” ، وتعزى مزايا تبرئتهما إلى صغر سنهما.

قالت محكمة الاستئناف الاقتصادية بالقاهرة في حكمها أن أدهم ولد عام 1998 وحسام عام 2000 22 ، وعلى الرغم من أن مقاطع الفيديو الخاصة بهم على تيك توك “تنتهك الآداب العامة” ، إلا أن هناك أيضًا منافسة كبيرة بين الشباب على وسائل التواصل الاجتماعي على المتابعين ، مما دفع إلى إنشاء مقاطع الفيديو هذه.

وحُكم على الشابتين بالسجن عامين وغرامة 300 ألف جنيه ، لكن الحكم أُلغي ، باستثناء أن الغرامة على أدهم أيدت.

تضمنت التهم الموجهة إلى وسائل التواصل الاجتماعي “انتهاك قيم الأسرة ، وإغراء فتيات أخريات لاستغلالهن في الاتجار بالبشر ، وإنشاء مقاطع فيديو تحرض على الخلود ، وكونهم جزءًا من مجموعة Whatsapp لتكليفهم بتهيئة فتيات مراهقات لإنشاء مقاطع فيديو مماثلة ، والتهرب من العدالة و تشفير هواتفهم وحساباتهم “.

وعلى الرغم من الإفراج عن المرأتين ، إلا أنهما لا يزالان يخضعان للتحقيق بشأن تهمة الاتجار بالبشر ، حيث اتهمتهما النيابة باستغلال “فقر الضحية” ووعدهما بالمال إذا اتبعتا أوامر جماعة “الاتجار بالبشر المنظمة”.

وكان أدهم محتجزا منذ مارس آذار وحسام بعد ذلك بشهر. تُظهر مقاطع فيديو TikTok الخاصة بهم بشكل أساسي مزامنة الشفاه والرقص الموحي على الأغاني. ظهرت حسام في فيديوهات جديدة وهي ترقص احتفالاً بإطلاقها وشعرها مكشوف لأول مرة ، ووعدت متابعيها بإنشاء حساب جديد. منذ اعتقالهما ، اكتسب أدهم وحسام شعبية أكبر لدى بعض الناس وأكثر شهرة لدى آخرين ، لكن في كلتا الحالتين ، تم استثناءهم من كسب المزيد من المشاهدات.

 

هناء حسيب

الكاتبة الصحفية هناء حسيب، المشرف العام على مجلة وموقع الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic