التعليم

الابحاث تضرب اباطرة الدورس الخصوصية في مقتل.. وداعاً مافيا السناتر وأصحاب الألقاب…

هناء حسيب الوطنيه الاقتصاديه

،،وداعامافيا السناتر واصحاب الالقاب 
،،نظام تعليمي جديد فرضتته فيروس كورونا علي تغير النظام بالكامل …التعليم عن بعد هل هو المستقبل التعليمي القادم ام ان هناك انظمة موازيه علي اي حال استبدال الامتحانات عن طريق الابحاث ليس جديدا وخاصة ان الوزارة اعلنت من قبل انه لايوجد امتحانات الا في اتمام شهادة التعليم الاساسي (الاعدادية) تعالي عزيزي القاريء نتعرف علي بعض الاراء ،،

*تغير النظام

في البداية يقول احمد رجب تغير النظام التعليمي حتي نواكب عصر التكنولوجيا فالنظام القديم المعتمد علي الكتاب والكراسة اصبحنا امام عالم منفتح علي العالم كله واصبحت المعلومة متيسره فكان لابد ان تكون الامتحانات متطابقه مع النظام العالمي الجديد

*نهاية لمافيا الدروس

يضيف مراد عبد العاطي النظام التعليمي القديم كان بيساعد علي خلق مناخ جيد للدروس الخصوصية جعل من الكثير ينظر للتعليم عملية بيزنس وانتشرت السناتر للدروس وتعملق الكثير بسبب السطو علي اموال الناس بادعاء الدروس وبالفعل اصبحت الدروس الخصوصية ميزانية ترهق الغلابه بخلاف استغلال اصحاب النفوس المريضة لاستغلا ل الناس باسم التعليم فالنظام التعليمي الجديد سوف ينهي علي اباطرة الدروس الخصوصيه

*نهاية القلق

ويقول مصطفي منصور تعتبر سنه ٢٠٢٠هي نهاية الثانوية العامة ومع بداية ٢٠٢١سيكون امتحان الثانوية العامة بالنظام الجديد الامتحانات ستتم بواسطة التابلت بمعني القضاء علي ظاهرة الدروس الخصوصية امر محتوم وسوف ينفذ

*قلق

ويري محمود علي ان القلق مازال بنفوس المواطنيين وخاصة وان الامور مازالت غير مفهومة ويخشون من المدرسين الذين يمكن ان يستغلوا اولياء الامور في طريقة عمل الابحاث او التلاعب في مصير ابنائنا الطلاب 
،،،،،مازال مسلسل القلق مستمر في حالة الغموض للنظام الجديد السؤال هل الوزارة بالفعل لديها المشروع كاملا لكل الجوانب ام ان هناك مازالت الدرسات وتكون السنه تجربه قابلة للفشل او النجاح ليس امامنا سوي الانتظار ونترقب ونلاحظ ونرصد التجربه بما لها وعليها

هناء حسيب

الكاتبة الصحفية هناء حسيب، المشرف العام على مجلة وموقع الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى