عقارات

ماونتن فيو تنوى ضخ 5 مليارات جنيه لاستكمال إنشاءات أكتوبر والتجمع والساحل

 

كتب \مروان محمد ماجد

 

كشف المهندس عمرو سليمان، رئيس مجلس إدارة ماونتن فيو للاستثمار العقاري، عن خطة الشركة لضخ 5 مليارات جنيه فى الأعمال الإنشائية لمواصلة مشروعاتها المختلفة، ومنها آى سيتى التجمع، وأكتوبر بخلاف الساحل الشمالى، وهارت ووك، وذلك خلال العام الجارى.

وأوضح سليمان أن الشركة تستهدف تحقيق مبيعات إجمالية بقيمة 20 مليار جنيه فى العام الجارى.

وأنشأت شركة ماونتن فيو للتنمية والاستثمار العقارى عام 2005، برؤية تهدف إلى نشر السعادة وتطوير مجتمعات متكاملة والارتقاء بجودة حياة السكان، وأنجزت ماونتن فيو 15 مشروعًا على مدار 17 عامًا الماضية، كما حرصت الشركة على تقديم أرقى مستويات الهندسة المعمارية من خلال مشروعتها المتميزة، بهدف الارتقاء بجودة حياة السكان.

وتمتلك ماونتن فيو محفظة أراضٍ ضخمة لمشروعاتها المتعددة تبلغ 2.225 فدانًا، مقسمة على 3 محاور رئيسية؛ غرب القاهرة، ويتمثل فى مشاريع السادس من أكتوبر مثل «آى سيتى» و«تشيل اوت بارك» و«ماونتن فيو جيزة بلاتيو»، وشرق القاهرة ويتمثل فى مشاريع القاهرة الجديدة مثل «آى سيتى» و«ماونتن فيو1 و2» و«ماونتن فيو هايد بارك» و«ماونتن فيو Executive Residence».

بالإضافة إلى المشروعات الساحلية والتى تطل على سواحل البحر الأحمر والمتوسط، مثل مشروع «ماونتن فيو السخنة» 1 و2، بالإضافة إلى مشروعات الساحل الشمالى مثل «ماونتن فيو رأس الحكمة».

وفى سياق متصل، أطلقت شركة ماونتن فيو للتنمية والاستثمار العقاري، مبادرة Bubble free، والتى تستهدف تشجيع الأشخاص على ترك فقاعات العزلة المحيطة بهم، والتفاعل الاجتماعى لحياة أكثر سعادة، وفى سبيل الترويج للحملة عالميًّا وقعت «ماونتن فيو» شراكة مع اللاعب العالمى محمد صلاح نجم منتخب مصر لكرة القدم وجناح نادى ليفربول الإنجليزى لاختياره سفيرًا للمبادرة.

يأتى ذلك فى إطار إيمان شركة ماونتن فيو، برسالة مفادها «إعمار الأرض وإسعاد من حولنا» من خلال تبنيها نشر مفهوم علم السعادة بين المجتمعات التى تقوم ببنائها، مما ينعكس بالإيجاب على حياة السكان والموظفين بالشركة.

وتسعى «ماونتن فيو» من مبادرة Bubble free نشر رؤيتها للسعادة عالميًا بدعوة جميع من فى العالم إلى مزيد من التفاعل والمشاركة بشكل أكبر مع عائلاتهم وأصدقائهم ومجتمعهم، من أجل أن يكونوا فى طريقهم إلى حياة سعيدة ذات مغزى ومعنى، لتصبح بذلك أول مطور عقارى ينشر مفهوم السعادة بمصر والشرق الاوسط.

وتحمست شركة ماونتن فيو لإطلاق مبادرة Bubble free، فى ظل ما أثبتته كافة الدراسات من الأضرار النفسية المصاحبة للعزلة، سواء كانت تقنية أو عن طريق نشاط فردى أو حتى طريقة تفكير، مما دفع الشركة إلى تبنى حملة عالمية لتعزيز التواصل الاجتماعى بين أفراد المجتمع، وهو ما يمكن أن ينعكس بشكل إيجابى على مستوى سعادة الأشخاص.

عمرو سليمان، رئيس مجلس إدارة ماونتن فيو للاستثمار العقاري

وقال عمرو سليمان: رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذى لشركة ماونتن فيو: «انتشرت ظاهرة العزلة الاجتماعية بشكل لافت خلال الفترة الماضية نتيجة انشغال الأشخاص حول العالم بالتقنيات الجديدة، والميل للعيش فى عالم افتراض، ثم جاءت جائحة فيروس كورونا لتزيد من حدة هذه الحالة، وتسببت هذه العزلة فى ضرر نفسى وجسدى بالغ على سكان العالم، وفى سبيل مواجهة هذه العزلة، قررنا إطلاق مبادرة عالمية لتشجيع التفاعل الاجتماعى وترك العزلة للحصول على حياة سعيدة».

وأضاف سليمان: “من خلال مبادرة Bubble free لن يقتصر دور ماونتن فيو على نشر السعادة فى المجتمعات التى تعمل بها فقط، بل سيمتد دورها فى نشر مفهوم السعادة للعالم أجمع، لتصبح شركة ماونتن فيو أول مطور عقارى فى مصر يسعى لتعميم رؤيتها عالميًّا وتصدر علم السعادة لكافة الأرجاء”.

ومن جانبه قال وائل لطفي، العضو المنتدب ورئيس الابتكار والتسويق بشركة ماونتن فيو: “اختارت ماونتن فيو النجم محمد صلاح سفيرًا لمبادرة Bubble free للترويج للحملة عالميًّا فى ظل ما يتميز به النجم المصرى من شعبية عالمية وقوة فى التأثير، وهو ما ينعكس على تحقيق أهداف الحملة فى نشر السعادة، وتشجيع الأشخاص على ترك العزلة الاجتماعية، والمشاركة فى الأنشطة الجماعية، بالإضافة إلى تشاركنا نفس الرؤية حول أهمية تفاعل الناس مع بعضهم البعض وعدم الانعزال”.

وتمتلك شركة ماونتن فيو، تاريخًا من المبادرات الناجحة التى تتماشى مع رؤيتها “إعمار الأرض وإسعاد من حولنا” منها برامج مخصصة لنا مثل “Youth Development Program”، والتى أطلقتها عام 2020 بهدف تمكين الأجيال الناشئة التى تتراوح أعمارهم من 8-16 سنة لتنمية مهاراتهم وتحمل المسؤولية والاعتماد على الذات، من خلال مجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات البناءة، بهدف المساهمة فى التنمية الشاملة، وبرنامج “Cultural Experiences” والتى تهدف الى مساعدة الشباب لمعرفة العادات والتقاليد وثقافة المجتمع بشكل أفضل.

بينما قال عمرو سليمان إن شركته تتوقع الانتهاء من صياغة العقد النهائى لاتفاق الشراكة مع شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير لتطوير أرض مشروع هليوبارك القاهرة الجديدة، خلال شهرين على أقصى تقدير.

وفى شهر ديسمبر الماضى، اقتنصت شركة ماونتن فيو العقارية عقد تطوير قطعة أرض مساحتها 1695 فدانًا بالشراكة مع شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، وذلك بعد منافسة قوية مع شركة حسن علام العقارية والفطيم العقارية.

وأوضح سليمان أن شركته اقتنصت عقد شراكة مصر الجدية بعد تقديم أفضل العروض، وخلال الساعات القليلة الماضية عقد فريق قانونى من ماونتن فيو اجتماعاً لمناقشة التفاصيل النهائية لإتمام الشراكة، وذلك مع مسئولى الشركة القابضة للتشييد باعتبارها المساههم الرئيسى بشركة مصر الجديدة للإسكان، بجانب الأخيرة باعتبارها مالك الأرض.

وأكد سليمان أن الشراكة مع مصر الجديدة للإسكان تُعتبر من أوائل حالات الشراكة بين أحد مطورى القطاع الخاص ووزارة قطاع الاعمال العام، لذلك من الطبيعى أن يتم مراجعتها بشكل دقيق وكامل.

وتابع: ماونتن فيو كانت من أوائل شركات التطوير العقارى التى دخلت فى شراكة مع هيئة المجتمعات العمرانية، ولذلك أصبحت بنود الشراكة نموذجًا موحدًا فى كافة شراكات الهيئة مع باقى المطورين، وهو ما نأمل تطبيقه فى الشراكة ع قطاع الأعمال العام.

وأفاد رئيس مجلس إدارة شركة ماونتن فيو العقارية بان المرحلة الاولى لتطوير هليوبارك ستكون على مساحة 740 فدانًا، وسيتم البدء فى الأعمال الإنشائية مع توقيع العقود النهائية، خاصة مع تنفيذ الحكومة نسبة كبيرة من أعمال تطوير المرافق بالمنطقة.

والجدير بالاشارة أن مشروع «هليو بارك» يُعَدُّ من أكبر المزايدات العقارية التى تمت على مدار العشر سنوات الماضية من خلال المساحة 1695 فدانًا، والموقع المميز فى التجمع الخامس.

وتُعَدّ القيمة الإجمالية المتوقعة لإيرادات المشروع 397 مليار جنيه، تحصل على مدار 25 عامًا، إذ تبلغ حصة شركة مصر الجديدة منها ما يقرب من 119 مليار جنيه، تمثل %30 من مختلف المكونات بالمشروع سواء السكنية أو التجارية.

وتبلغ مدة تنفيذ وتطوير المشروع بالكامل 15 سنة، فيما تم الاتفاق على استمرار توريد الإيرادات لمدة تقارب 25 سنة فى ظل آليات السداد المطبق فى السوق بالفترة الحالية، والتى تتيح أنظمة سداد تقارب 10 سنوات على سبيل المثال.

ومن المخطط أن تسدد ماونتن فيو 1.4 مليار جنيه لصالح شركة مصر الجديدة للإسكان، وذلك بعد توقيع العقد النهائى على أن يسدد المبلغ على أقساط دورية خلال 18 شهرًا.

ووفقًا لماونتن فيو فقد تم إعداد تصور لإقامة مدينة سكنية متكاملة تتكون من 17198 شقة سكنية، و 1292 فيلا فى المشروع المرتقب بخلاف مجموعة مدارس تخدم مراحل تعليمية مختلفة ما بين مدارس محلية ودولية تتناسب مع جميع الفئات، كما تم إضافة حضانات لرعاية الأطفال، وكذلك منطقة جامعات تشمل تخصصات متعددة.

كما سيتم جذب مستثمريين متخصصين فى المجال التعليمى ذوى خبرات وسابقة أعمال عريضة لتطوير المكونات التعليمية بالمشروع، كما سيضم المشروع مناطق تجارية ومكاتب إدارية ومناطق طبية تشمل عيادات ومستشفيات وعدد من الفنادق العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى