اخبار

عبد الحميد عمار الفلاح الذى ترأس مؤتمر بروكسل ١٩١٠

كتب احمد عبد المنعم

اقدم اليوم لكم شخصية عظيمة اندثر اثرها لاسباب يطول شرحها رغم ان كتب التاريخ فى تلك الفترة او مذكرات مصطفى كامل اومحمد فريد او سعد زغلول و من اقل منهم شهرة وسيطا ستجدونهم يذكرون عنه صفحات مطولة ومواقف عديدة هو ونجله حسن بك المحامى الاشهر الذى تدرب فى مكتبة على ماهر واحمد ماهر رؤساء وزراء مصر فيما بعد والحقيقة اننى ترددت فى الكتابة عنه لاعتبارات شخصية لكن حينما وقع فى يدى عدد جريدة الاهرام يوم ٢٦ يناير ١٩٢١ ووجدت عزاء المرحوم على فهمى كامل باشا شقيق مصطفى كامل واحد الزعمات التاريخية للحزب الوطنى القديم فى عبد الحميد بك عمار وذكرة لمأثرة وكذلك خطاب مدير مديرية البحيرة محافظ البحيرة الى اللواء احمد بك عمار محافظ اسوان والذى يتغنى فيه بعظمة ونضال عبد الحميد بك بعد وفاته باكثر من سبعة وعشرين عاما ادركت حجمة الحقيقى و شعرت بان من العيب الا اكتب عنه خاصة ان المؤسف ان افراد عائلته الحالين لايعرفون قيمته ولا يعرفون تاريخه ام الاكثر اسفا فان نفرا غير قليل من عائلته واهل بلده لايعرفون الا انه باع الف فدان علشان يعزم الخديوى وانه زى بهوات زمان من ناحية الخمر وال ودواليك ولكن للاسف
اقدم لكم بعض من تاريخه
١ـ اشترك مع والده مصطفى بك عمار فى الجمعية العمومية التى عقدت بمقر وزارة الداخلية لعزل الخديو توفيق وتاـييد احمد عرابى
٢ـ اسس الحزب الوطنى مع مصطفى باشا كامل وكان من اول اعضاء اللجنة الادارية للحزب
٣ـ دعم الحزب ماليا وقام بتاسيس شركة راس مالها ٢٠٠٠٠ الف جنية سنة 1906 لطبع جريدة اللواء باللغة الانجليزية والفرنسية ونشرها فى اوربا بعد ما رهن 960 فدان
( عزبة كاملة تسمى الان قرية طلعات مركز الدلنجات ) للبنك العقارى وعجز عن سد الدين وتصور البعض ان الغرض كان لعزومة الخديو بسراى العائلة الموجودة حتى الان
٤ـ قام باحضار عائلة زهران بعد حادثة دنشواى 1906 وبعض افرادها الى قرية بيبان تحت حمايته خشية بطش الانجليز وبناء على توصية من مصطفى كامل
٥ـ حينما اصبح عضو بالجمعية العمومية عام 1910 وبالتحديد فى جلسة 5 مايو 1910 طالب بانشاء محكمة نقض مصرية وهو اول من طلب بذلك طلب بجعل القضاة غير قابلين للعزل والنقل وفصل سلطة نظارة الحقانية ( وزارة العدل الان ) فى نقلهم وتاديبهم والغاء المحاكم المختلطة والغاء لجنة مراقبة الاحكام القضائية ولاحظ ان بعض طلباته لازال البعض يطالب بها الان مثل استقلال القضاء
٦ ـ زيارة الخديو ى عباس حلمى له بسراياه كانت بقصد طلب توسطه فى الصلح مع محمد فريد واكتساب شعبيه بزيارة بعض الوطنيين فى قراهم مثله ومثل عبد اللطيف بك الصوفانى وله قصة اخرى حيث يوجد شارع بالاسكندرية الذى يقع به سنترال سيدى جابر باسمه وهو ايضا من مظاليم التاريخ وابن قرية ابو الخاوى كوم حمادة وساكتب عنه بالتفصيل باذن الله
٧ـ اهم الاشياء انه حضر مؤتمر بروكسل١٩١٠ للدفاع عن استقلال مصر وقد لعب نجله حسن بك المحامى الاشهر فى ذلك الوقت دور فىنقل المؤتمر من باريس الى بروكسل بعض ان رفضت فرنسا عقده قبلها بايام
٨ ـ ذهب الى المؤتمر بلباسه الوطنى والازهرى ورفض لبس البدلة وتحدث بالعربية رغما اتقانه للفرنسية والانجليزية بطلاقه ورشحه مستر كير هاردى رئيس المعارضة البريطانية ورئيس حزب العمال البريطانى و نصير مصر مثل مدام جوليت الفرنسية ليكون حاكما على مصر وطلب من المصرين التمسك بلغتهم وزيهم الوطنى مثل العظيم عبد الحميد بك عمار وتستطيعون مطالعة ذلك فى كتابى عبد الرحمن الرافعى عن مصطفى كامل ومحمد فريد ص ٢١٠ كما ورد ايضا فى مذكرات الزعميين ومذكرات العديد من الساسة ومذكرات الخديوى عباس حلمى وانشر لكم مقال على باشا كامل ونعية للمرحوم عبد الحميد بك عمار الذى روى لى رجل عجوز بقريتنا عمى مبارك ابو حشيش رحمة الله عليه انه اصيب باكتئاب شديد فى اخر سنوات عمرة بسبب تدهور الحركة الوطنية مابين عام ١٩١٤ وحتى ١٩١٩ والانقسام الشهير للحزب الوطنى العظيم الذى اسسه مع رفيق عمرة الزعيم مصطفى كامل ومحمد فريد الى ان مات دون الستين من عمرة يوم ١٩٢١/١/٢١ تاركا تاريخا رائع للاسف اهمله زووه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic