الصحه

عاجل …شفاء أكبر مصاب بكورونا.. 89 عاما

” خف لإنه مع ربنا طول الوقت” شفاء أكبر مصاب بكورونا.. 89 عاما

 

هناء حسيب المجله الوطنيه الإقتصادية

 

أعلنت مستشفى إسنا التخصصي للعزل الصحي بجنوب الأقصر على صفحة التواصل الاجتماعى الفيسبوك الخاصة بها ، شفاء أكبر الحالات سنا من فيروس كورونا بالمستشفى.

وقالت المستشفى في بيانا لها : ” شفاء تام لأحد الحالات بمستشفى إسنا التخصصي (٨٩) عاما مريض كورونا ، شيخٌ متقدم ف السن ، كان مريض ضغط مرتفع وكان داخل بحالة سيئة

و تقول الدكتورة شيماء بمستشفي العزل

مريض كورونا ؛ شيخٌ متقدم ف السن ؛ كان من ضمن المرضي إللي في القسم عندي ؛ بشرف علي علاجه ..

كان مريض ضغط مرتفع وكان داخل بحالة سيئة وبحرارة مرتفعة واشعاته اعطت صورة مماثلة ل التهاب رئوي شديد …

كل اطباء العناية كانوا متوقعيين سيناريو سئ للمريض  ومعروف نهايته إيه!

الشيخ  عمري ما شفته غير بوجه بشوش مبتسم ؛عمره ما طلب مني حاجة إلا ويقولي استسمحك يا دكتورة ممكن كذا …

كان دكتور زميل موصيني عليه بيقولي إنه من بلده ؛ ورغم كده عمر الشيخ ده ما استغل صلته بالزميل ده ولا قالي أنا من طرف الدكتور فلاني عشان اعمله أي حاجة …

كل ٣ أيام بنسحب مسحات للمرضي واول ما المرضي يشوفوني داخله القسم يوم المسحة؛ كلهم بيتوترو وبيبقو ف قلق منتظرين إللي هقولهولهم ع النتيجة ؛إلا الشيخ ده دايما هادئ و الابتسامة علي وشه …

كل ما أقابله اشوفه رايح يتوضي للصلاة ؛ ولما ابلغهم إن ربنا لسه مأذنش وانهم بيتحسنو بس لسه إيجابيين البعض بيصيبه الاحباط و اليأس والبعض بيتمرد ويعترض وإزاي وأنا بقالي هنا أسبوعين ؟! إلا الشيخ كان دايما يقول و الابتسامة البشوشة علي وجهه خير إن شاء الله يا دكتورة ربنا يطمنا المرة الجاية إن شاء الله …

معظم إللي في القسم مع الشيخ ده شباب عشريني وتلاتيني ومفيش عليهم اعراض واشعاتهم كويسة والمفروض مناعتهم اقوي من شيخ مسن ؛ وداخلين المستشفي قبل الحاج بحوالي أسبوع …

إمبارح الشيخ ربنا أتم عليه نعمة الشفاء تماما ؛ وسط ذهول كل المرضي الشباب إللي معاه وكل الأطباء والتمريض …

وأنا بقول للشيخ الخبر وبفرحه إنه هيخرج ؛ حبيت أهون علي الشباب إللي معاه بقولهم أهو الحاج أكبر منكم وكان تعبان لما دخل عندنا ولانه كان مسلم أمره لله وأعصابه هادية وراضي ؛مناعته قاومت وخف أهو الحمد لله ؛وإنتو إن شاء الله هتخفو زيه بس بلاش توتر في نفسكم وخليكم ريلاكسد كده ، لقيت الشباب بيقولولي يا دكتورة الشيخ ده خف لإنه مع ربنا طول الوقت يا بيصلي يا بيدعي يا بيستغفر..

سبحان الله راهنا كأطباء علي شيخوخته ومرضه ؛ وراهن هو علي معيته مع الله ؛ الشيخ ده أدانا كلنا درس نتعلم منه كتيير والله ؛ إحنا مجرد أسباب حقيقي و الشافي هو وحده الله ..

هناء حسيب

الكاتبة الصحفية هناء حسيب، المشرف العام على مجلة وموقع الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى