الاقتصاد

جنازة السلطان قابوس .. جنازته لم يحضرها الملوك بل حضرها شعبه ..

 

كتبت هناء حسيب

المجله الوطنيه الاقتصاديه

 

القانون العماني بيمنح الأسرة الحاكمة 3 أيام فقط عشان تختار من يخلف السلطان بعد وفاته، لو عدوا التلات ايام من غير اتفاق يتم فتح وصية السلطان قابوس السرية المكتوبة بخط ايده ، شوف بقي الشياكة مجلس العائلة مستناش التلات ايام وطلب فتح الوصية مباشرة والسبب زي ما قالوا بالنص ” عرفاناً وامتنانًا للسلطان قابوس بن سعيد، وبقناعة راسخة تثبيت من أوصى به في وصيته إيمانًا من المجلس بالحكمة المعهودة لجلالته “

قوم السلطان قابوس يختار مين في وصيتة بقي ، يختار ابن عمه هيثم ابن طارق وزير التراث والثقافة و رئيس لجنة التخطيط لمستقبل عمان و خريج اكسفورد يعني انا مشوفتش شياكة وادب وتفاهم كده بصراحه !

السلطان قابوس رجل تميز بالبساطة والتواضع
طلب في وصيتة انت تكون جنازتة بسيطة ومتواضعة حتي لا يوجع قلب شعبة الذي احبة
جنازه عاديه جدا لم يحضرها ملوك ولا رؤساء دول. وسار خلفه شعبه المحب الخلوق ولم يمنع احد من وداعه بمنتهى الرقي والحزن والصبر
لم يزف على مدفع حربي ولم تسير أمام نعشه أكاليل الورود ولم تلتف حوله الجنود بالسيوف والخطوات العسكريه. بل حمل على نفس السياره التي أقلته يوم توليه العرش منذ ٥٠ عاما ووصل الي مثواه الأخير
ليدفن في قبر عادي جدا ولم يصنع له قبر من الذهب ويكسى بالحرير بل من التراب والي التراب نعود

لم يشارك في حرب اليمن ، و لم يشارك في حصار قطر ، و لم يشارك العرب في قطع العلاقات مع مصر بل ابقى علاقاته مع مصر ، لم يعتدي على دولة في حياته و لم يتآمر على دولة في حياته ، نسبة الإرهاب في عمان صفر ، و نسبة الطائفية في عمان صفر ، لا وجود للإرهاب و الطائفية في عمان ، و عمان بعهده اكثر دولة امان بالشرق الأوسط في ظل ما تشهدها المنطقة من اضطرابات ، و القائمة تطول …

رحم الله السلطان قابوس رجل أحبّ شعبه، فأحبّه شعبه واحترمته عائلته حيا وميتاً وحزن عليه بصدق كل من عاش يوما في عُمان ، اليوم تبدأ – بشياكة كالمعتاد – حقبة جديدة من تاريخ ذلك الشعب الهادئ المهذب، نسأل الله لهم دوام الأمن والسلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى