فن وثقافة

تطورات جديده في حاله دلال عبد العزيز

 

 

 

 

 

سحر الشريف

 

ما زالت الممثلة المصرية ​دلال عبد العزيز​ أرملة الممثل المصري الراحل سمير غانم، تقبع في غرفة العناية الفائقة في المستشفى حيث تعالج من مضاعفات إصابتها بفيروس كورونا.
لكن رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا في مصر، ​حسام حسني​ أكد في تصريح متلفز خلال استضافته ضمن حلقة من برنامج “​الستات ما بيعرفوش يكدبوا​”، أن عبد العزيز اقتربت من استعادة قدرتها على التنفس بصورة طبيعية والاستغناء عن الأجهزة الصناعية، لافتاً إلى أنه وبحسب التقارير الطبية، فإن والدة إيمي ودنيا سمير غانم تتماثل للشفاء، وباتت قريبة من الخروج من غرفة العناية المركزة بعد سحب أجهزة ضخ الأوكسيجين.
إشارة إلى أن مصدرا مقربا من الفريق الطبي المعالج لعبد العزيز كان كشف قبل أيام عن الوضع الراهن لحالتها الصحية، مشيراً إلى أنها تجاوزت أزمة كورونا منذ شهر على الأقل، ولكنها أصيبت بتليف رئوي شديد، ورفضت في البداية وضعها على أجهزة التنفس الصناعي، لكنها الآن تخضع لجهاز Bipap، ويتم ضخ نسبة عالية من الأكسجين لها من خلاله، حيث يعتبر جهاز تنفس مُصغرا يدفع الهواء إلى الرئة، ويحسن من وظيفتها ويعزز عملية دخول الأكسجين بشكل أفضل، مبينًا أن حالتها “غير مُستقرة تمامًا”.
وكان نقيب المهن التمثيلية ​أشرف زكي​، قد رفض التعليق على حالة دلال الصحية أثناء مداخلة هاتفية له مع برنامج “كلمة أخيرة” للإعلامية لميس الحديدي، وقال إنه لن يعلق على حالتها بناء على طلب أسرتها، والتي طلبت أن تكون هي المصدر الوحيد لأخبار دلال عبد العزيز.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

سحر الشريف

ما زالت الممثلة المصرية ​دلال عبد العزيز​ أرملة الممثل المصري الراحل سمير غانم، تقبع في غرفة العناية الفائقة في المستشفى حيث تعالج من مضاعفات إصابتها بفيروس كورونا.
لكن رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا في مصر، ​حسام حسني​ أكد في تصريح متلفز خلال استضافته ضمن حلقة من برنامج “​الستات ما بيعرفوش يكدبوا​”، أن عبد العزيز اقتربت من استعادة قدرتها على التنفس بصورة طبيعية والاستغناء عن الأجهزة الصناعية، لافتاً إلى أنه وبحسب التقارير الطبية، فإن والدة إيمي ودنيا سمير غانم تتماثل للشفاء، وباتت قريبة من الخروج من غرفة العناية المركزة بعد سحب أجهزة ضخ الأوكسيجين.
إشارة إلى أن مصدرا مقربا من الفريق الطبي المعالج لعبد العزيز كان كشف قبل أيام عن الوضع الراهن لحالتها الصحية، مشيراً إلى أنها تجاوزت أزمة كورونا منذ شهر على الأقل، ولكنها أصيبت بتليف رئوي شديد، ورفضت في البداية وضعها على أجهزة التنفس الصناعي، لكنها الآن تخضع لجهاز Bipap، ويتم ضخ نسبة عالية من الأكسجين لها من خلاله، حيث يعتبر جهاز تنفس مُصغرا يدفع الهواء إلى الرئة، ويحسن من وظيفتها ويعزز عملية دخول الأكسجين بشكل أفضل، مبينًا أن حالتها “غير مُستقرة تمامًا”.
وكان نقيب المهن التمثيلية ​أشرف زكي​، قد رفض التعليق على حالة دلال الصحية أثناء مداخلة هاتفية له مع برنامج “كلمة أخيرة” للإعلامية لميس الحديدي، وقال إنه لن يعلق على حالتها بناء على طلب أسرتها، والتي طلبت أن تكون هي المصدر الوحيد لأخبار دلال عبد العزيز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
%d مدونون معجبون بهذه: