استثمار

تطبيق رفع نسبة استخراج الدقيق من القمح لصناعة الخبز

بقلم \ملك الشريف

 

أكد المحاسب أحمد مهدي سليمان، مستشار وزير التموين لشئون قطاع الرقابة والتوزيع، أنه جارٍ رفع نسبة استخراج الدقيق من القمح لصناعة الخبز المدعم من 82% إلى 87.5%، وذلك بجميع المطاحن التموينية، والتي من المقرر أن تكون جاهزة في حالة اتخاذ قرار تعديل نسبة استخراج الدقيق التمويني اعتبارًا من أول يوليو المقبل.

جاء ذلك في خطاب مستشار وزير التموين لطارق حسانين رئيس مجلس ادارة غرفة صناعة الحبوب ومنتجاتها باتخاد الصناعات، موضحًا ضرورة أن تكون كافة المطاحن التموينية التابعة للغرفة أن تكون جاهزة في حالة اتخاذ قرار تعديل نسبة استخراج الدقيق التمويني لتكون 87.5% اعتبارا من أول يوليو، ويتم إرسال الموقف بمدى جاهزية هذه المطاحن بحد أقصى منتصف يونيه الجاري.

يأتي القرار بهدف تقليل استخدام كميات القمح اللازمة لصناعة الدقيق لمنظومة دعم الخبز، في ظل الظروف العالمية الحالية. وفقًا لمصادر بغرفة المطاحن لموقع مدى مصر.

ويتم تحويل القمح إلى دقيق، حيث يصل معدل الاستخراج بكمية الدقيق المستخرجة من القمح عملية التحويل، وذلك وفقًا لمواصفات الخبز المدعم الحالي، حيث يُصنع الرغيف من دقيق استخراج 82، وهو يعني أن كل 100 كيلو قمح تنتج 82 كيلو دقيق، أما الـ18% المتبقية فتكون من الردّة المستخدمة كأعلاف.

وبتطبيق نسبة الاستخراج الجديدة، سينتج كل 100 كيلو قمح 87.5 كيلو دقيق، ما يقلل بالتبعية كمية الرّدة المستخرجة، وهو ما قد يؤثر في أسعار الأعلاف خلال الفترة المقبلة.

وكانت قد قررت وزارة التموين مؤخرا قرارا يقضي ببيع «النخالة الخشنة»، أو الردة، إلى أصحاب مصانع الأعلاف بسعر خمسة آلاف جنيه للطن، في محاولة للسيطرة على الارتفاع المتوقع في أسعار الأعلاف جرّاء قرار رفع نسبة الاستخراج.

وكانت قد قررت وزارة التموين والتجارة الداخلية، إيقاف قرار خصم حصص المخابز من الدقيق البلدي والتى كانت مقرره بنسبة 10% طوال شهر رمضان بسبب عدم إقبال المواطنين على شراء الخبز بكميات كبيرة خلال شهر رمضان على أن تعود حصص الدقيق للمخابز كما كانت عليه قبل شهر رمضان اعتبارا من أول شهر مايو المقبل.

ونجحت وزارة التموين في تأمين مخزون من القمح المخصص لإنتاج الخبز البلدي المدعم على مدار الفترات الماضية بجانب أيضا استلام محصول القمح المحلى حاليا من المزارعين اعتبارا من أول الشهر الجارى مما يعزز المخزون الاستراتيجى من القمح إلى نهاية العام الجاري او بداية العام المقبل.

وكان الدكتور علي المصيلحى، وزير ‏التموين والتجارة الداخلية، قد أصدر توجيهاً وزارياً بإرجاء تحصيل ‏المبالغ المالية والأقساط المستحقة على أصحاب المخابز البلدية ‏خلال شهر رمضان المعظم وحتى نهاية عيد الفطر المبارك لافتا إلى أن ذلك يأتي من ‏حرص الوزارة على ضرورة توافر رغيف الخبز البلدي ‏المدعم للمواطنين، وتيسيراً على أصحاب المخابز البلدية في ‏ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد خلال الفترة الحالية، ‏وحلول شهر رمضان، وعيد الفطر المبارك، وقرب نهاية العام ‏الدراسى.

كانت وزارة التموين والتجارة الداخلية قد قررت تخفيض حصص المخابز من الدقيق البلدي خلال شهر رمضان الكريم بنسبة 10% بسبب عدم إقبال المواطنين على شراء الخبز بكميات كبيرة خلال شهر رمضان مقارنة بالأيام العادية، وهو ما تبين من النظام الإلكتروني لصرف الخبز المدعم لأصحاب البطاقات التموينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى