الاقتصاد

بعمر 34 عاماً… الفنلندية سانا مارين أصغر رئيسة وزراء في العالم ..

“الدبلوماسى” يسلط الضوء على أصغر رئيس وزراء في التاريخ ..



كتبت .هناء حسيب….

تم انتخاب سنا ماران ، وزيرة النقل السابقة في فنلندا ،البالغة من العمر 34 سنة ، من قبل الاشتراكيين الديمقراطيين ، لتصبح واحدة من أصغر رؤساء الحكومات في العالم.

لفنلندا إذن رئيسة حكومة جديدة. تم انتخاب سانا ماران 34 سنة،رئيسا للوزراء يوم الأحد . وقد فازت وزيرة النقل السابقة بفارق ضئيل في انتخابات الأحد ضد الزعيم الحالي أنتي رين ، الذي استقال يوم الثلاثاء بعد أن فقد ثقة حزب الوسط ، وهو شريك في الائتلاف الحاكم ، بسبب إدارة الإضراب البريدي.
وصرحت سنا ماران للصحفيين مساء الأحد “لدينا الكثير من العمل الذي يتعين علينا القيام به لاستعادة الثقة” ، متهربة من الأسئلة المتعلقة بسنها: “لم أفكر قط في عمري أو جنسي ، لا أفكر الا في الأسباب التي دفعتني إلى الإلتزام السياسي وكل الأشياء التي اكتسبنا من خلالها ثقة الناخبين. ”
إنها في الرابعة والثلاثين من عمرها ، وهي واحدة من أصغر رؤساء الحكومات في العالم ، قبل رئيس الوزراء الأوكراني أوليسكي جونشاروك البالغ من العمر 35 عامًا. وقد ترأس رئيس الوزراء السابق أنتي رين تحالف يسار الوسط المكون من خمسة أحزاب منذ شهر يونيو. لكن ينتظر أن لا يؤدي تعيين سنا ماران إلى تحول سياسي كبير في الإدارة الديمقراطية الاجتماعية.
وقد قالت سنا ماران: “لدينا برنامج حكومي مشترك نلتزم به”. فاز الحزب الاشتراكي الديمقراطي (SDP) ، وهو أول حزب في البرلمان ، بالانتخابات التشريعية في أبريل / نيسان بسبب الوعود بإنهاء سنوات من التقشف بقيادة حزب الوسط لسحب فنلندا من الركود. وقد انسحب أنتي رين بعد عدة أسابيع من الأزمة السياسية المتعلقة بخطة خفض أجور 700 موظف في البريد الفنلندي.
وقد سحب البريد مشروعه في نوفمبر بعد سلسلة من الإضرابات التي تتالت حتى في القطاعات الاقتصادية الأخرى. لكن النقابات طالبت بعد ذلك بمعرفة ما إذا كانت مساهمة الدولة قد وافقت على الخطة. بعد تصريحات مظللة من جانب الحكومة ، وسحب حزب الوسط ثقته من رئيس الوزراء يوم الاثنين الماضي ، الذي استقال في اليوم التالي. ومن المتوقع أن تؤدي رئيسة الوزراء الجديدة اليمين أمام البرلمان يوم الثلاثاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى