بريد القراء

انتظار

كتب \عاطف جاد الله

ما تبقي من الامر  من لسرمن الجهر

من العمر الا القليل   وامل يراوداني يطاولني

ان اظفر بالسترالجميل   فلتذهب الدنيا

وتميلياموالها عني ولا تغرين ارحلي   حسناوتها

 

بعيدا الا تفتنين اعد الله للطائعين حورا   اسر الله

الطائعين ثوان فائتات  شهور مشرفات   سنين

مقبلات  كلهن راحلات علي منضده الحياه

ماتبقيالا الفتات فتروي فتتبه ان ما ترجوه أت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى