الصحه

الصحة يوجه بتطوير الاستراتيجية المستقبلية للوزارة للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين

كتبت هناء حسيب 

وجه الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان ، بالاستفادة بالنتائج الخاصة بالمبادرات الرئاسية ، لدعم الصحة العامة للمواطنين في الأبحاث العلمية، بما يساهم في الخروج بنتائج تمكن الوزارة والجهات المعنية من اتخاذ توصيات وقرارات مستقبلية ، تنعكس إيجاباً على الخدمات المقدمة للمواطنين ، وتحقيق المستهدف من رؤية مصر 2030.

جاء ذلك خلال اجتماعه الإسبوعي، أمس الإثنين، مع قيادات الوزارة ورؤساء الهيئات، وبمشاركة كافة وكلاء الوزارة بالمحافظات عبر تقنية الـ “فيديو كونفرانس”، لمتابعة سير العمل بمختلف ملفات الوزارة، والوقوف على التحديات والمعوقات لتذليلها، لضمان استمرار تقديم أفضل خدمات طبية للمرضى، وذلك ضمن استراتيجية الوزارة للإرتقاء بالصحة العامة للمواطنين.

وراجع الوزير خلال الاجتماع مستجدات العمل بالخطة الاستراتيجية القومية للبحوث الصحية، التي تستهدف الارتقاء بالأبحاث العلمية للوزارة في كافة مجالات الصحة على المستويين المحلي والعالمي، لافتاً إلى أهمية الاستفادة من المعلومات الضخمة التي تمتلكها الوزارة بما يدعم منظومة البحث العلمي، ويدعم اتخاذ الوزارة القرارات الوقائية والعلاجية، موجهاً الشكر للقائمين على العمل بالخطة على جهودهم الدائمة.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزير استمع إلى شرح مفصل حول المستجدات الخاصة بمنظومة التشخيص والعلاج عن بعد، ومدى التزام الوحدات التشخيصية بتحقيق المستهدف منها بجميع محافظات الجمهورية وفقاً للخصائص الخاصة بكل محافظة، حيث تم مناظرة 8417 حالة منذ انطلاق العمل ضمن المنظومة وحتى بداية شهر سبتمبر في جميع التخصصات الطبية، ومناظرة 1041 حالة خلال الاسبوع الماضي فقط، مؤكداً تكثيف الدورات التدريبية للكوادر الطبية العاملين ضمن المنظومة للإرتقاء بمستوى الخدمات التشخيصية والعلاجية المقدمة للمرضى المنتفعين.

ولفت “عبدالغفار” إلى توجيه الوزير قيادات الوزارة خلال الاجتماع، بتطوير الخطة الاستراتيجية المستقبلية للوزارة والتي تستهدف الارتقاء بجميع الخدمات المقدمة للمواطنين، وذلك في إطار حرص الوزارة على تطوير ودعم المنظومة الصحية بالمحافظات، بما ينعكس إيجاباً على الخدمات المقدمة للمرضى.

وأكد “عبدالغفار” حرص الوزير على متابعة مستجدات العمل ضمن خطة التأمين الطبي الوقائي لمؤتمر المناخ COP 27 ، والذي من المقرر أن تستضيفه مصر بداية شهر نوفمبر المقبل، بمدينة شرم الشيخ، حيث استمع إلى نتائج الاجتماع التنسيقي الخاص بأعضاء لجنة مؤتمر تغيير المناخ من قيادات الوزارة المعنيين بتنفيذ الخطة، فضلأ عن مراجعة خطة التجهيزات الطبية بالمستشفيات والعيادات بالمحافظة المدرجين ضمن خطة التأمين، موضحاً أن الخطة تتضمن توفير عيادات ثابته ومتنقله بالحجر الصحي بالمطارات وأماكن إقامة الوفود والقاعات، وتوفير سيارات إسعاف مجهزة بالرعايات المركزة، ورفع درجة الاستعداد بمستشفى شرم الشيخ الدولي ومستشفيات محافظة جنوب سيناء، وإقامة مستشفى مصغر، توفير مليون ونصف اختبار التشخيص السريع للكشف عن فيروس كورونا ” rapid test”.

وأضاف “عبدالغفار” متابعة الوزير العمل ضمن الاستراتيجية الخاصة بالتعاون بين المشروع القومي للرعايات والحضانات والطوارئ والمستشفيات الجامعية، وذلك من خلال بروتوكول التعاون الذي تم توقيعه بين المشروع والمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، فضلاً عن اطلاعه على إحصائيات التشغيل التجريبي للمشروع بالمستشفيات الجامعية، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بتحقيق التكامل بين كافة الجهات التي تساهم في تطوير المنظومة الصحية، وفي إطار حرص وزارة الصحة والسكان لتوحيد كافة الجهود لتقديم الخدمات الطبية الحرجة والعاجلة للمرضى.

هناء حسيب

الكاتبة الصحفية هناء حسيب، المشرف العام على مجلة وموقع الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى