استثمار

الخميس المقبل.. افتتاح معرض «إيجي ميديكال للمستلزمات والأجهزة الطبية»

يفتتح محمد إسماعيل عبده رئيس الشعبة العامة للمستلزمات الطبية باتحاد الغرف التجارية بمشاركة عدد من سفراء الدول الأفريقية، الخميس المقبل، الدورة العشرين لمعرض «إيجي ميديكال EGYMEDICA » الخاص بتجهيزات العيادات والمستشفيات ومعامل التحاليل ومراكز الأشعة والمراكز الطبية الذى يقام بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر تحت رعاية الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان وتستمر حتى 29 مايو الحالي.

وصرح محمد إسماعيل عبده بأن الافتتاح يحضره أيضاً رؤساء المكاتب التجارية والملاحق الطبية بالسفارات العربية والأفريقية بالقاهرة الحريصين علي زيادة حجم التبادل التجاري بين بلادهم ومصر، من خلال الاستفادة من الفرص التجارية والاستثمارية التي يقدمها المعرض الذي يشارك به كبرى الشركات العالمية من ١٥ دولة بجانب عدد كبير من شركات إنتاج المستلزمات الطبية العاملة بالسوق المصرية، والتي تم الاتفاق معها على تقديم أكبر التخفيضات والتسهيلات لخدمة القطاع الطبي المصري تقديرًا لتضحيات جيش مصر الأبيض في مواجهة جائحة فيروس «كورونا»، حيث ينتظر جذب المعرض لأكثر من 55 ألف زائر من شتى تخصصات قطاع الرعاية الطبية بجانب رجال الأعمال والمستثمرين.
وأضاف أن المعرض هذا العام يشهد مشاركة كبرى الشركات الروسية المتخصصة في مجال المستلزمات والأجهزة الطبية والتي تعرض أحدث أجهزة الكشف عن فيروس «كورونا» بجانب عرض خبراتهم في مكافحة هذا الوباء من حيث التشخيص والعلاج والوقاية حيث ستقوم إحدى الشركات الروسية مجانًا بإجراء اختبارات فورية للكشف عن الفيروس لجميع زوار المعرض وهي اختبارات تظهر نتيجتها خلال دقائق وتعد الأحدث على مستوى العالم.
وأشار إلى أن المعرض يقام على هامشه مؤتمرين علميين الأول بعنوان «كوفيد19- خبرة التحدى العالمى المصريين»، والثاني بعنوان «كوفيد 19 – التحدى العالمى» ويرأس أعمالهما الدكتور مجدي البردينى بكلية الطب – جامعة الأسكندرية ويحاضر فيهما نخبة من كبار الأساتذة فى القطاعات الطبية الرئيسية.
وأوضح أن المعرض يقام على هامشه أيضاً مؤتمر اقتصادي برئاسته بعنوان «توطين صناعة المستلزمات الطبية»، وهي إحدى أهم القضايا التي توليها القيادة السياسية أهمية خاصة باعتبار القطاع أحد الأضلاع التي ترتكز عليها منظومة الرعاية الصحية والتي تعد بدورها من ضرورات الأمن القومي لأي مجتمع.
وأشار إلى أن المؤتمر سيناقش مبادرة الشعبة العامة التي أطلقتها مؤخرًا لتعميق صناعة المستلزمات الطبية في مصر بهدف مضاعفة استثمارات صناعات المستلزمات الطبية للوصول بعدد مصانع القطاع إلى ألف مصنع، ومضاعفة صادرات القطاع إلى مليار دولار مع نمو بها بنسبة 15% سنويًا مما يوفر نحو نصف مليون فرصة عمل جديدة بالقطاع خلال السنوات العشر المقبلة.
وقال إن قطاع المستلزمات الطبية يشهد طفرة كبيرة حاليًا في عدد مصانعه وحجم أعماله وصادراته نظرًا لأن 90% من مصانع القطاع حاصلة على شهادات الجودة الأوروبية (CE Mark) أو الأمريكية (FDA)، ويعمل بها نحو نصف مليون عامل وفني ومهندس حاليًا وتصدر بأكثر من 320 مليون دولار سنويًا لأكثر من 65 سوقًا حول العالم، موضحا أن المبادرة تستفيد من انجازات برنامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي الذي نفذته الحكومة المصرية ونجاحها أيضاً في التصدي لجائحة فيروس «كورونا» المستجد والتي أظهرت أهمية قطاع المستلزمات الطبية والدور الذي يمكن أن يلعبه لتعزيز الأمن والاستقرار المجتمعي، إلى جانب أن المبادرة تأتي لدعم جهود الرئيس عبد الفتاح السيسي وثورة 30 يونيو 2013 التي تبنت أولويات عاجلة كان علي رأسها استعادة الأمن والاستقرار ثم البناء والتنمية وتعظيم القاعدة الصناعية لمصر عبر تشجيع استثمارات القطاع الخاص لينخرط بقوة أكبر في مسيرة الدولة المصرية نحو البناء والتنمية والازدهار الاقتصادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
%d مدونون معجبون بهذه: