الاقتصاد

إبراهيم صلاح:”فزت بجائزة أفضل عمل يدوى فى مصر”

كتب: أمير مجلي

فى حوار خاص لمجلة الوطنية مع الفنان إبراهيم صلاح حول موهبته فى عمل التماثيل بإستخدام المعادن والحديد والمخلفات الصلبة كان لنا معه هذا الحوار:

 

كيف وأين نشأت؟

-أنا (إبراهيم صلاح) وأبلغ من العمر ٢٨ عام ونشأت فى قرية (نواى) بمركز (ملوى) بمحافظة (المنيا)، ولكنى أقيم حاليا فى (المنيب) بمحافظة (الجيزة).

حصلت على مؤهل متوسط، دبلوم صناعة قسم سيارات.

 

 

كيف تعلمت هذا الفن؟ وما الذى دفعك لعمله؟

 

-كانت هوايتى منذ الصغر هى النحت، ومع الوقت قررت ان أعمل بموهبتى وأن تكون مصدر دخلى.

 

بدأت أنمى الموهبة منذ سبع سنوات، حيث بدأت بعمل جداريات نحت على الحائط مصنوعة من مادة الجبس فى منزلى، وبدأت فى قريتى بمحافظة المنيا.

بدأت أعمل بمشاركة بعض الأصدقاء، ثم عملت مع مكاتب للديكور وبفضل الله وعونه ومع الوقت والاستمرار، اكتسبت خبرة أكبر وذادت الموهبة لدى ومستواى تحسن للأفضل.

 

ومع الإستمرارية بدأت أبحث أكثر على شبكة الإنترنت، والتحقت بفنون جميلة الزمالك ودرست بها لمدة ثلاثة أشهر ولكننى توقفت لظروف مادية.

 

وبينما كنت أبحث على شبكة الانترنت، عرفت فن إعادة التدوير، كما لفت نظرى فن صناعة الأباجورات والنجف من المواسير.

 

 

ما هو أول عمل قمت به؟

 

-أول عمل قمت به هو تمثال القط المصرى، والذى بلغ ارتفاعه ستة أمتار وبلغ وزنه نصف طن، وقمت به خلال ٣٠ يوم فقط مع العلم أنه من المفترض أن يتم فى خلال ثلاثة شهور أو أكثر.

 

 

كيف انتشرت وكيف عرفك الجمهور؟

 

بدأت أنشر اعمالى على صفحتى على الفيسبوك وبدأت الناس تعرفنى شيئا فشيئا، وبدؤا بالتواصل معى من خلال الفيسبوك مما حفزنى أكثر على الإستمرار فى هذا المجال وتقديم المزيد من خلال عملى الفنى.

لم اكتفى بذلك وبفضل الله عرفت فن الخردة، وهو يجمع بين إعادة تدوير المخلفات الصلبة والنحت والمجسمات الفنية.

 

لماذا أخترت العمل بالحديد رغم صعوبة ذلك؟وأين عملت؟

 

تعد خامة الحديد هى الأصعب فى الشغل وهى أصعب من الجبس والأسمنت والحجر الجيرى، حيث يحتاج الحديد أدوات معينة لتقطيعه، وكان الأمر صعبا فى البداية فالحديد غير مطيع فى العمل ويحتاج لأدوات مكلفة كماكينة اللحام وكذلك سلك اللحام وأدوات التقطيع، وعلى ذلك بدات بالذهاب إلى ورش صغيرة لكى أنفذ اعمالى لديهم من خلال الإستعانة بأدواتهم الخاصة داخل الورش.

 

رحب بى اصحاب الورش ولكن البعض قال لى أن الموضوع لن يحقق عائد مادى، ولكن كان يجب أن أنجح وأنفذ ما أردته بالطريقة الصحيحة.

تعرفت على صديق يدعى أ . ح، وكان يملك مكان ينفذ ديكورات خشبية، وبدوره رحب بى وشجعنى وخصص لى جزء من المكان كى أعمل به، حيث بدأت بتنفيذ أعمال قوية ظهرت بصورة مشرفة للناس.

 

 

لماذا أخترت عمل تماثيل فرعونية؟ وما سر عشقك لها؟

عرضت على صديقى فكرة تنفيذ تمثال ضخم خاص بالحضارة المصرية القديمة كى يكون عملا مميزا، ولذلك أخترت عمل فرعونى يظهر تاريخنا وتراثنا وهويتنا.

 

ولأن أى شئ يخص مصر القديمة يحقق انتشارا عالميا ويكون ملفتا ومبهرا.

 

 

لماذا أخترت تمثال القط المصرى فى البداية؟

-أخترت شكل العمل الذى سأقوم به بعد البحث بإستخدام شبكة الإنترنت، حيث أطلعت على مجسمات ورسومات وأشكال من الحضارة المصرية القديمة، وأكثر ما لفت انتباهى هو تمثال القط المصرى بسبب مكانته وعظمته عند المصريين القدماء.

 

وكانت تفاصيل التمثال جيدة جدا ومناسبة لى لبداية أول عمل، وفى البداية واجهتنى صعوبة فى العمل مع الحديد، ولكننى أخترت شكل ذو تفاصيل مناسبة ومميزة كى أستطيع تنفيذه وعمل تشريح للمجسم.

 

 

ما الخطوات التى قمت بها لتنفيذ هذا العمل الضخم؟

 

فى البداية قمت برسم القط، ثم حددت الأبعاد التى سأعمل عليها، وبدأت عمل ما يسمى بالشاسيه وهو عبارة عن أسياخ أو علب مصنوعة من الحديد على شكل دائرة بحيث يكون مشابه لرسمة القط كى أستطيع إضافة قطع الخردة عليه، وكان لدى الكثير من الحديد كما أن الخامات التى إستخدمتها كانت تقطع الحديد فقط.

 

كانت الخردة كثيرة وكان يصعب تحديد الشكل لكثرة الأماكن التى تتواجد بها الخردة، لذلك استعنت بزميلى أ. حيث كان يمتلك سيارة، وكنا نذهب بالسيارة لأماكن تواجد الخردة لتجميع الشكل المطلوب من خلال الخردة المتاحة، وبدأت العمل عليها بمجهود فردى مع قليل من المساعدة، وكان ذلك صعبا للغاية حيث كان أول عمل لى.

 

قمت بتنفيذ الشكل من التروس وصنعت تمثال ضخم وصل وزنه إلى نصف طن كامل خلال فترة وجيزة وهى ثلاثون يوما فقط مع العلم أن عمل كهذا يأخذ تنفيذه من ثلاث إلى أربع شهور، واستفدت كثيرا من ذلك.

 

بدأت أنشر أعمالى على الإنترنت ومن خلال مواقع التواصل الإجتماعي وحققت رد فعل جيد جدا، ولم أكن أتخيل هذا النجاح والترحيب والإنبساط من الناس.

 

بدأت الناس تعرفنى وتعرف مكانى من خلال رؤية أعمالى وأفكارى على صفحتى على الفيسبوك.

 

 

أحكى لنا المزيد عن أعمالك ونجاحك؟

 

-بدأ مستواى يتحسن بعد هذا النجاح وبدأت أستمر وقررت أن أتخصص فى هذا المجال وأن أنفذ مشروع كبير، وجائتنى فكرة تنفيذ متحف لفن التماثيل الكبيرة المصنوعة من خردة الحديد والتى تحقق أرقاما قياسية.

 

وبالفعل بدأت بتنفيذ المشروع ومستمر فى تنفيذه حتى الأن ولم أتوقف، وبدأت فى عمل تمثال أخر وهو تمثال للملكة كليوباترا وهو مصنوع من المعادن، وتحديدا من المعالق والشوك والجنازير وهو تمثال جدارى وليس مجسم.

قمت أيضا بعمل تمثال لرأس الملك توت عنخ أمون بحجم ماكيت صغير وبعض الأعمال الصغيرة له، وقمت بتنفيذ تمثال حورس هذا العام، وأخترت حورس بسبب مكانته الكبيرة لدى المضريين القدماء، وقررت أن أصنع تمثال عملاق لحورس بوزن وصل لستمائة كجم وارتفاع بلغ حوالى ستة أمطار ونصف، وأخذ تنفيذه حوالى أربعون يوما وأستفدت منه الكثير رغم التعب.

 

 

هل حصلت على جوائز أو تم تكريمك من أى جهة؟

 

-بعد تنفيذ تمثالى الأول تمثال القط، بدأ البعض فى التواصل معى كى أشارك فى بعض المعارض وبالفعل شاركت بتمثال القط المصرى فى معرض لشركة Maker Fair مايكر فاير الأمريكية، وهو معرض سنوى خاص بالخزف والصناعات، وتم تكريمى خلال المعرض وفزت بجائزة أفضل عمل فنى يدوى فى مصر، كما حصلت على شهادة تقدير من الشركة وعدة جوائز مثل الساعة والبرفان وسعدت بذلك كثيرا لأنه شئ مشرف جدا.

 

وكانت الجائزة حافز جيد لى للإستمرار، حيث جاء التكريم من شركة أجنبية وكنت أمثل بلدى فى ذلك مما أسعدنى كثيرا وأتمنى أن يكون لى دور فى إظهار بلدى بصورة مشرفة  أمام العالم من خلال فنى.

 

 

هل يمكن أن تحدثنا أكثر عن فن الخردة والحديد؟

 

-فن الخردة والحديد هو فن عالمى وهناك فنانين مصريين كبار يقومون به مثل الدكتور صلاح عبدالكريم رحمه الله والفنان حسام حسين وهناك فنانون أخرون يتقنون فن الخردة بأشكال فنية عظيمة ولكن بأحجام أصغر.

 

أنا سعيد جدا لوجود دور لى فى هذا المجال وسعيد بظهورى الذى يؤثر فى الناس جيدا وبصورة إيجابية من خلال إعادة تدوير المخلفات الصلبة.

 

 

ما هى الأعمال التى قمت بها؟

 

-تمثال القط المصرى

-تمثال الملك توت عنخ أمون

-تمثال الملكة كليوباترا

-شعار كأس العالم لكرة اليد وكان على شكل مفتاح الحياة الفرعونى وكان أكبر مجسم بارتفاع وصل لستة أمتار.

-طائرة حربية من طراز ميج-٢١ احتفالا بنصر أكتوبر برعاية جهاز مدينة السادس من أكتوبر وتم وضعه فى أحد ميادين مدينة السادس من أكتوبر، وأسعدنى ذلك كثيرا وأتمنى أن يكون لى دور بظهور ميادين بلدنا بصورة مشرفة وأن يتم وضع أعمالى بها.

 

 

هل تحب أن توجه رسالة للشباب أو للجمهور بصفة عامة؟

-أنصح الشباب بعدم النظر للعائد المادى فى البداية وأحثهم على الإصرار والإيمان بأنفسهم وبما يفعلون وأكيد ربنا هايكرمهم إن شاء الله طالما بيتعبوا، وربنا بيعطيك كل ما تريد بقدر ما تعمل وأتمنى التوفيق للجميع.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
%d مدونون معجبون بهذه: