الاقتصاد

ألمانيا تفرض تأشيرة كورونا حول السفر إلى تركيا

ألزمت ألمانيا المسافرين إلى بلادها بالحصول على “إخطار مسبق”، بعد إعلانها تركيا منطقة خطر.

إتخذت ألمانيا خطوة صارمة  لن يسمح لأي مسافر كان في تركيا في العشرة أيام الأخيرة، لدخول ألمانيا. بينما أوقفت الأخيرة إصدار التأشيرات السياحية ، كما طال القرار حملة جوازات سفر وإقامة وتأشيرات عمل ألمانية.

 

ووفق ترجمة تركيا الان، فإن هذا الإجراء يلزم أي مسافر سواء كان ألمانيا أم تركيا بإبراز كل ما يتعلق به لدى السلطات قبل أن يوافق على دخوله البلاد.

وأوضحت المصادر، أن المركز الصحي المتعلق سيزود بالمعلومات اللازمة حول الشخص قبل مغادرته البلاد. كما سيحجز داخل الحجر الصحي الخاص به كإجراءات تابعة.

ومع الخطوة الصارمة التي اتخذتها ألمانيا لن يسمح لأي مسافر بقي في تركيا في العشرة أيام الأخيرة، لدخول ألمانيا. بينما أوقفت الأخيرة إصدار التأشيرات السياحية ، كما طال القرار حملة جوازات سفر وإقامة وتأشيرات عمل ألمانية.

وعليه تلزم وزارة الداخلية التركية ووزارة الصحة بإبلاغ معهد روبرت كوخ بالمعلومات اللازمة عبر “Digitale Einreisemeldung”  في البوابة الإلكترونية، في التعميم الذي يشمل جميع أنحاء تركيا.

وذكرت المصادر أن الغرض من التغيير هو التحقق من الامتثال للحجر الصحي بعد دخول البلاد.

وبهذا يمكن للراغبين في السفر إلى ألمانيا دخول البلاد بعد إكمال تعبئة النموذج المطلوب.

وبهذا يتسنى للسلطات المسؤولة التواصل مع القادمين من خلال معلوماتهم داخل الموقع، وتزويد المركز الطبي ذي الصلة بالمعلومات اللازمة.

في سياق الخطوات المتبعة، فإنه عند دخول الموقع للإعلام ، يتم سؤالك عن البلد الذي ستغادره أولاً.  في حال كتابتك “تركيا”، تصدر في الحال جملة “تركيا مليئة بالمخاطر”.

كما في الخطوة التالية ، تظهر الرسالة “يجب عليك تقديم التزام الإخطار ومعلومات الاتصال لمغادرة تركيا و دخول ألمانيا” و “ستبقى في الحجر الصحي لمدة 10 أيام حيث تتواجدون”.

تتضمن الخطوة الأخيرة معلومات الرحلة ، ونوع المواصلات التي ستقلها إن كانت سيارة أو سفينة أو قطار ، ومعلومات أخرى متعلقة.
في نهاية العملية المكونة من ست خطوات ، تعطي تأكيد لضمان عدم استخدامك المعلومات لأي غرض آخر.

هناء حسيب

الكاتبة الصحفية هناء حسيب، المشرف العام على مجلة وموقع الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic