أكتب معنا

متابعو موقع الوطنية الإلكتروني من كتّاب وصحافيين ومترجمين بات بإمكانهم المشاركة في إغناء الموقع من خلال المنصّة التي نقدّمها إليهم إن في كتابة مقالات الرأي، أو المقالات المُترجمة، أو التقارير في المجالات كافة، السياسة، الاجتماع، الفن، الصحة، التكنولوجيا، العلوم و الأبحاث…

خطوط إرشادية حول المقالات على االوطنية

  • تأكد من عدم نشر المقال في اي منصة اخرى.
  • لا تقبل الوطنية الموضوعات المنسوخة نهائيًا.
  • لا نقبل الموضوعات الشائكة، أو التي تخض على العنف أو وجهة نظر سياسية أو التي تحمل ازدراء الأديان.تأكد من خلو المادة من اخطاء لغوية او إملائية.

توافق إدارة الموقع على الموضوعات التي يعدّها الكاتب باللغة الفُصحى ويُرسلها، وتُنشر حصراً على موقع الوطنية، وعند نشر مقطع من المادّة في وسيلة إعلامية أخرى، لابد من الإشارة إلى الوطنية  وفي حالة المواقع الإلكترونية، إضافة رابط المقالة عن الوطنية .

تُرفق المادة المُرسلة بالروابط المناسبة لدعم النقاط التي تحتاج إلى مصادر أوليّة (وليس مصادر ثانوية تناقلت المادة عن المصدر الأولّي) لحفظ حقوق الملكية الفكرية.. ويكيبيديا مثلًا ليست مصدراً موثوقاً للمعلومات.

يستفيد الكاتب من الوطنية بمنبر واسع وجمهور متنوّع ، ومشاركة كل إسهامات كتّابها عبر حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي (تويتر وفايسبوك وتيليغرام التي تضم قطاعًا واسعًا من القراء.

الوطنية لا يلتزم بأي تعويض مادي في حال نشر أو عدم نشر المواد.

شروط وإرشادات للنشر

المادة التي ينشرها الوطنية  للكاتب تعبّر عنه ولا تعبّر عن الموقع وسياستها، لكن مع ذلك يجب الالتزام بشروط النشر من قبيل أنها مادة أصلية للكاتب يحق نشرها، وأنها لا تخالف أي قانون، وأنها دقيقة وغير تحريضية على الآخر، ولا تتضمّن مادة تشجّع على الإرهاب والعنف والعنصرية والإباحية والتشهير والتجريح والإساءة لطائفة أو مذهب أو قومية، وألا تكون مادة إعلانية، أو مادة منشورة سابقا.

 لذا لدى الوطنية  كل الحق في عدم نشر المادة التي لا يراها مناسبة.

أن تكون المادة بين 500 و 1000 كلمة وهذا هو الأنسب للمقالات على المنصات الإلكترونية، ولنا الحق في تعديلها، وتعديل عنوانها، وتصويب منحاها في حال وجود إشكالات واضحة في المنحى البنيوي للنص.

من المفيد جداً تفادي الحشو، التكرار، الأكليشيهات، واعتماد الجُمَل القصيرة المُعبّرة عن فكرة ما،  الجُمَل الطويلة قد تُضيّع القارئ عن فهم الفكرة كما يجب.

من المُفيد أيضاً تدقيق المادة قبل إرسالها والتأكّد من خلوّها من الأخطاء الإملائية والمطبعية فيها مع مراعاة الترقيم وتقسيم المادة تحت عناوين فرعية وتفادي الأخطاء الشائعة مثل حوالي (حوالى)، حاز على جائزة (حاز جائزة)، مما حال بينه وبين (ما حال بينه وبين)..الخ. المقالات غير المُدقّقة وغير المُرتّبة إنشائياً ومطبعياً قد تُهمل.

إذا كانت تلك هي مادتك الأولى على موقع الوطنية الإلكتروني، يُرجى إرفاقها بصورة شخصية لك وتعريف من 15 كلمة كحدٍ أقصى إضافة إلى عنوانك على تويتر وفيس بوك، وذلك لبناء المساحة الخاصة بك على موقعنا، وسهولة تواصل القراء معك.

وتعقيباً على ما سبق يرجى أن ترسل القصص القصيرة والنصوص الحرة والشعر والنثر والتحقيقات الثقافية والمواد السياسية والتحليل ومواد الرأي على العنوان التالي.

شروط وإرشادات لنشر مراجعات الكتب

يرجى إرسال بيانات الكتاب الأساسية في البداية: الاسم الكامل للكتاب، المؤلف، المترجم في حال كان مترجماً، دار النشر ومكان وتاريخ النشر، مع ملخص سطرين يعرّف بالكتاب أو الرواية، كما يرجى إرسال صورة غلاف للكتاب ذات جودة عالية.تشمل المراجعة التعريف بالكتاب وإبراز أهميّته (3 – 5 أسطر)  والتعريف بالمؤلّف باختصار (بين 2-3 أسطر).

تتضمن المراجعة غاية الكاتب من الكتاب ومنهجه وأهم الأفكار والمحاور الأساسية والخلاصات التي توصل إليها الكاتب. وفي بعض الحالات تتضمن تحليل مضمون الكتاب ومناقشة أفكار الكاتب ومعلوماته في حال كانت موضع جدل وشك، مع عدم غياب البعد النقديّ وأحياناً المقارنة بينه وبين مراجع تناولت الموضوع نفسه.

بالنسبة إلى الرواية أو المجموعة القصصية، تُعرض فكرة الرواية ويقيَّم أسلوب الروائي أو القاص ومدى نجاحه في وضع حبكة الرواية والوصول إلى الذروة، وأهم أفكارها ولغتها الأدبية ومضمونها الإنساني والاجتماعي والسياسي الخ…

يراعى في اختيار الكتاب الشروط التالية:الإعداد للمراجعة يكون بعد التنسيق مع محرر صفحة الكتب بشأن الكتاب المقترح مراجعته، والموافقة عليه.اختيار الكتاب يكون بحسب أهميّته، وجدّته، بمعنى صدور الحديث خلال سنتين من تاريخ الإصدار (بين 2016-2018)، وما هو الجديد الذي يقدمه في مجاله ومدى إغنائه لحقل المعرفة.

 

تكون مراجعة الكتاب معمقة وشاملةً ونقدية، ولا تكتفيَ بعرض سطحي للفصول ومقدمة المؤلف أو نتائجه.تتراوح عدد كلمات المراجعة ما بين 1500 و2000 كلمة كحد أقصى، ويدقِّق المراجِع مادته لغوياً قبل إرسالها.يعتذر موقع الوطنية  عن نشر المراجعة التي لا تلبّي الشروط المطلوبة بغض النظر عن الموافقة المسبقة على الشروع بإعدادها.

 

ينشر الوطنية   مراجعة واحدة للكاتب في الشهر الواحد، وتنشر دورياً بحسب تاريخ إرسالها وبعد مراجعتها وتصحيحها من قبلنا وتجهيزها للنشر.يحتفظ الوطنية  بحقه في رفض أو حذف المراجعات أو المقالات التي ترسل على أنها حصرية للموقع والتي ينشرها صاحبها في وسائل إعلامية أو مواقع آخرى، وكذلك في حال الانتحال العلمي، ويترتب على ذلك الاعتذار عن التعاون معه وحسم أي مكافأة مادية متعلقة، في حال وجدت.

ترسل مراجعات الكتب مع البيانات  على العنوان:

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
%d مدونون معجبون بهذه: