الاقتصاد

” أبو العيش” و “رفات” أفلام وثائقية بمهرجان تخرج “علوم الإعلام”

كتب احمد المنوفى

المجله الوطنيه الاقتصاديه

 

عقدت الأكاديمية الدولية للهندسة وعلوم الإعلام برعاية الدكتور فوزي تركي، رئيس الأكاديمية والدكتور يوسف الملاخ، عميد شعبة الإعلام مهرجانًا لمشروعات تخرج طلاب قسم الإنناج الإذاعي والتلفزيوني، بإشراف الدكتورة نشوة عقل رئيس القسم
قدم الخريجون أفلامًا وثائقية متميزة أشادت بها لجنة التحكيم المكونة من الدكتور حسن عماد،العميد الأسبق لكلية الإعلام جامعة القاهرة، والدكتورة هويدا مصطفى، عميدة كلية الإعلام جامعة القاهرة ، والإعلامي البارز جمال عنايت، حيث أثنت اللجنة بمستوى الأفلام على مستوى الأفكار والمعالجة والصورة .
وتحت اسم ( أبو العيش) قدمت المجموعة التي أشرفت عليها الدكتورة عبير حمدي، فيلمها عن مدينة سيكم التي تمثل نموذجًا فريدًا لمنظومة تعليمية مجتمعية مميزة في مدينة بلبيس بمحافظة الشرقية ، والتي أسسها الدكتور إبراهيم أبو العيش، كمنظومة متكاملة محببة للطالب بأسلوب يراعي كافة النواحي النفسية الاجتماعية التعليمية الصحية المجتمعية، يندمج فيها المتعلم مع معلميه بشكل نموذجي، و يتخرج منه و يشكل وجدانه وكفاءته بشكل أقرب إلي المثالية، في إطار التعليم الفني والصناعي والعام.
كما تضم المدرسة أيضًا طلابًا من ذوي القدرات الخاصة، ويشرف علي تلك المنظومة مجموعة من الخبراء الألمان المقيمين بالمدرسة لنقل الخبرة التعليمية والإدارية والمجتمعية، بالتعاون مع مدرسين واداريين مصريين من المؤمنين بفكرة “أبو العيش”.
كما جاء الفيلم الوثائقى ( رفات) ليتحدث عن فريق مصرى عمل لسنوات ليصبح الفريق الأوحد فى الشرق الاوسط وإفريقيا في مجال اكتشاف الحفريات، حيث استطاع بالشغف البحثى والعمل المتواصل أن يبرز اسم مصر فى مجال الحفريات الفقارية .
وكان الدكتور هشام سلام أول من يتبنى هذا المجال فى مصر، فكان أول من حصل على منحة لدراسة هذا التخصص فى جامعة أكسفورد، ثم عاد إلى وطنه لتحقيق حلمه “مركز متخصص لدراسة الحفريات الفقارية” فكان أول من طرق باب حلمه فتاتان ذو ارادة حديدة استطاعا أن يكتشفا “منصوراسورس” بجهود مصرية خالصة.
فمن مجرد رفات لأكبر حفرية متكاملة لديناصور ألقت الضوء على فترة غامضة فى تاريخ الديناصورات فى قارة افريقيا.
“رفات” فيلم مدته 10 دقائق يبرز جهود فريق عمل المركز، وأهم اكتشافاته المستمرة في صحارى مصر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى