فن وثقافة

محمد صبحى ينعي سمير الإسكندرانى: وداعاً الفنان والانسان

كتب: جوهر الجمل 

 

 

قام الفنان الكبير محمد صبحي، بنشر نعي علي حسابه الرسمي بموقع “فيس بوك” للنجم سمير الإسكندراني الذي توفي الخميس بعد صراع مع المرض، عن عمر ناهز 82 عاما بمستشفى النزهة حيث كان يتلقى العلاج هناك.

 

 

وقال الفنان محمد صبحي في نعيه للنجم سمير الإسكندراني: “إنّا لله وإنّا إليهِ رَاجعُون، كل الحزن والآسي تلقيت نبأ وفاة الصديق والزميل الفنان سمير الاسكندرانى هذا الرجل الوطني العظيم .. ثعلب المخابرات المصرية ضد الصهيونية.. المطرب المثقف الراقي والحنجرة الرائعة التي عزف عليها اجمل الالحان .. وداعاً الفنان والانسان دعائي الي الله تعالي لك بالرحمة والمغفرة وللاسرة الصبر والسلوان”.

محمد صبحي

وولد سمير الاسكندرانى في حي الغورية 1938، القاهرة، والده كان يعمل تاجرًا للأثاث وكان محبًا للفن وصديق لمجموعة من كبار الشعراء والملحنين مثل (زكريا أحمد، بيرم التونسي، أحمد رامى).

 

درس في كلية الفنون الجميلة وبدأ تعلم اللغة الإيطالية بها، واستمر في تعلمها بعدما ألغيت اللغة الإيطالية من الكلية في مدرسة لتعليم الأجانب والمصريين، ثم دعاه المستشار الإيطالي في مصر لبعثة دراسية إلى إيطاليا، وهناك ذهب لاستكمال دراسته بمدينة بيروجيا الإيطالية عام 1958 وعمره عشرون عامًا حيث درس وعمل بالرسم والموسيقى وغنى في فناء الجامعة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic