الاقتصاد

مجلس بنك ناصر  يناقش مشروع الهيكلة  والتطوير 

مجلس بنكناصر 

يناقش مشروع الهيكلة  والتطوير 

كتب عدلي شعيب 

عقد مجلس إدارة بنك ناصرالإجتماعي اجتماعاً برئاسة نيفين القباج وزير التضامن الاجتماعي، وبحضور الاستاذ محمد عشماوي نائب رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب للبنك واعضاء مجلس الأدارة وذلك بمقر وزارة التضامن الاجتماعي .

واشارت القباج ان الاجتماع تناول عددا من الموضوعات المدرجة علي جدول الأعمال ومنها إعادة تشكيل مجلس الإدارة والذي يضم نخبة مختارة من رجال الاقتصاد والدين والمصارف والقانونيين ويضم التشكيل الجديد الدكتور شوقي علام، مفتي الديارالمصرية، والدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد والمستشارأحمد شحات إسماعيل المستشارالقانوني لوزارة التضامن، والاستاذ باسل محمد إبراهيم الحيني، والمهندس هاني محمد محمود عبدالمجيد والاستاذة هلا شاكر طلبة صقر، والاستاذ عمرو كمال ابو العزم  بالإضافة إلى الأستاذة سحر محمد علي السلاب .

وصرحت القباج  انه تم ايضا مناقشة الدراسة المقدمة من شركة برايم للإعمال الإستشاريةبرئاسة الدكتور عاطف حلمي لإعادة هيكلة وتطويرالبنك في ضوء التعاقد الموقع مع شركة برايم للقيام بالدراسة التشخيصية لبنك ناصر الاجتماعي وإعداد الخطة الإستراتيجية لتطوير وإعادة هيكلة البنك وذلك في إطار المشروع الممول من البنك الأفريقي للتنمية وفقا للإتفاقية الموقعة مع بنك ناصر الاجتماعي في هذا الشأن .

وفي ذات السياق أوضح الاستاذ محمد عشماوي أن الهدف من إعادة هيكلة البنك هو إعادة تنظيم وهيكلة آليات العمل بالبنك هذا بالإضافة الي تقديم أفضل الحلول الإجتماعية المالية وغير المالية للفئات الأكثر احتياجا بطريقة فعالة لمكافة الفقر نظرا لطبيعة البنك كرائد للتنمية المستدامة مشتملة علي (التمويل – الإدخار –صندوق الأسرة والنفقات –التركات –لجان الزكاة ) موضحا انه تم تنفيذ المشروع علي ثلاثه مراحل متعاقبة هي المرحلة الإستهلالية ومرحلة التشخيص ومرحلة تطوير الإستراتيجية

وأفاد عشماوي انه تم ايضا خلال الإجتماع الموافقة علي التشكيل الجديد لللجان المنبثقة من مجلس الادارة  حبث تكون كل لجنة مسؤولة عن ملف محدد وتضم اللجان، لجنة المراجعة الداخلية والمخاطر والإلتزام ولجنة التخطيط الإستراتيجي والتطوير المؤسسي بالإضافة الي لجنة الإستثمار.

 

هناء حسيب

الكاتبة الصحفية هناء حسيب، المشرف العام على مجلة وموقع الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى