تولى المرأة المصرية مناصب قيادية في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي

246

السيسي، وللمرة الأولى في تاريخ مصر الحديث تخصيص عامًا باسم المرأة المصرية عام 2017

 

إنجازات غيرمسبوقة للمرأة بتوقيع السيسي

نور الزيني تكتب :

للمجله الوطنيه الإقتصادية

منذ أن خرجت هدى شعراوي و صفية زغلول وسيزا نبراوي ونبوية موسى وغيرهن من النساء إلى الميادين مُطالبين بالحرية وبالحقوق الكاملة للمرأة والمساواة، لم تتوقف مسيرة النضال من أجل هذه الحقوق والمكتسبات التي تسعى المرأة لتحقيقها، و جاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي أعلن وللمرة الأولى في تاريخ مصر الحديث تخصيص عامًا باسم المرأة المصرية عام 2017 ، والذي كان شاهدًا على تتويج مسيرة نساء مصر يعترف بكُل الحقوق على كافة المستويات السياسية والتشريعية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية، لتبدأ المرأة في عهده تاريخًا جديدًا من تحمل المسؤولية لا سيما بعدما تصدرت المشهد وأصبحت جزءًا فاعلًا وقيادةً تنفيذيه في العديد من المواقع و المؤسسات.

تولى المرأة مناصب قيادية…
مرت 6 اعوام على تنصيب الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيسًا لجمهورية مصر العربية، والذي بدأ معه عهدًا استثنائيًا في التنمية على كافة المستويات، حينما بحثت في ملف المرأة فقط وجدت مئات الإنجازات غير المسبوقة ، فللمرة الأولى يصل تمثيل المرأة في الحكومة لـ 25% بواقع 8 سيدات في منصب وزيرة، و4 نائبات للوزراء، إضافة إلى تعيينها في منصب محافظ للمرة الأولى، و4 نائبات للمحافظين، ووصل عدد القاضيات في مصر لـ 66 منهم أول سيدة تصل لمنصب رئيس محكمة، و‏تعيين 6 مأذونات شرعيات، كما عُينت السفيرة فايزة أبو النجا في منصب مستشار الرئيس لشؤون الأمن القومي، وهو أعلى منصب سياسي وصلت له المرأة المصرية في تاريخنا الحديث .

تشريعات و مبادرات …
وفي التشريع حصلت المرأة على العديد من الإنجازات، التي تمثلت بحصدها 90 مقعدًا في مجلس النواب بنسبة 15% بينهم 6 نائبات من ذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى حصولها على كوته في التعديلات الدستورية ارتفعت نسبتها لـ 25% من إجمالي أعداد مقاعد البرلمان، إضافة إلى عدد من القوانين والقرارات التي صدرت في عهد الرئيس السيسي لصالح المرأة ومنها، تغليظ عقوبة الختان وقوانين مُعاقبة المتحرش والمُغتصب وتجريم الحرمان من الميراث ومواجهة المتهربين من دفع النفقة، وتعزيز حقوق المرأة في قانون الخدمة المدنية وقانون الاستثمار وضمان تكافؤ الفرص، وحقوق ذوي الإعاقة، إضافة إلى اعتماد قانون تنظيم عمل المجلس القومي للمرأة، وقانون التأمينات والمعاشات وحقوق المرأة في القطاع غير الرسمي والعمالة غير المنتظمة، إضافة إلى العديد من المبادرات و منها الاهتمام بصحة المرأة وإطلاق برنامج الكشف المبكر على سرطان الثدي، ووضع استراتيجية وطنية لمناهضة الزواج المبكر، وتأسيس لجنة وطنية للقضاء على الختان، وإنشاء وحدات لمكافحة العنف ضد المرأة داخل الجامعات، وإطلاق مشروعات الإسكان الاجتماعي لتوفير السكن الملائم والتي تضمنت النساء المعيلة، ومبادرة “تكافل وكرامة” و مبادرة “مودة” للمقبلين على الزواج ، ايضاً وإعلان المجلس القومي للمرأة عدة حملات منها “طرق الأبواب” و”مصر تستطيع بالتاء المربوطة”، “سجون بلا غارمات” الى «صوتك لمصر بكره» و غيرها .

البنك المركزي…
أفرد البنك المركزي المصري اهتمامًا خاصًا بالمرأة، من خلال عدة محاور الإطار القانوني والتنظيمي ، البنية التحتية المالية ، بناء بيانات شاملة مصنفة حسب النوع ، و تولى المرأة مناصب قيادية غير مسبوقة في البنك المركزي ، تدريب و تأهيل ، كما أطلق العديد من المبادرات والتي سعى من خلالها لزيادة وتعزيز الشمول المالي للمرأة بهدف دعم تمكينها اقتصاديًا وماليًا فنظم العديد من ورش العمل في المعهد المصرفي، وذلك بغرض تشجيعهم على رفع نسب الإدخار وكذلك تعزيز استفادة رائدات الأعمال من الخدمات المالية والمصرفية، كما حث البنوك على استحداث منتجات وخدمات تدعم تحقيق التمكين المالي والاقتصادي للمرأة، ودعم جائزة تشجيعية للشابات العاملات في القطاع المصرفي لجعلهن أكثر رغبة وحرصًا على الوصول للمناصب القيادية في هذا القطاع، كما عُينت للمرة الأولى في منصب نائب محافظ البنك المركزي ووكيل محافظ و ايضاً أصدر البنك المركزي تعريفاً موحداً للشركات والمنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة المملوكة لامرأة أو التي تُدار من قبلها .

قواعد بيانات و تأهيل …
ألزمت هيئة الرقابة المالية الاتحادات العاملة فى الأنشطة المالية غير المصرفية الخاضعة لها بتمثيل المرأة بمقعد واحد على الأقل بمجالس الإدارات، ودشنت تطبيقًا على الهاتف “تمكين المرأة”، Empowering women، والمقرر أن يُستكمل بإطلاق منصة إلكترونية هدفها تأسيس قاعدة بيانات للكوادر النسائية المؤهلة لشغل مناصب قيادية .
كما خصصت وزارة الاتصالات و المعلومات بوابة “تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل المرأة” التي تهدف إلى تعزيز دور المرأة وفرصها فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتمكينها من خلال التعليم المستمر والتدريب.
كما تم تنفيذ العديد من البرامج التدريبية للمرأة و منها برنامج تأهيل القيادات النسائية التنفيذية، والذي ينفذه المعهد القومي للإدارة بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة وهيئة الرقابة الإدارية، و برنامجاً اخر للقيادات النسائية الافريقية ، وشمل تدريب 100 سيدة من 30 دولة افريقية و الذى شرفت بالتدريس فيه .

الإنجازات بالأرقام…
في عهد الرئيس السيسي حققت المرأة العديد من الإنجازات و منها زيادة نسبة تمثيلها في الوظائف الحكومية لـ 45% مقارنة بـ 32% هي متوسط نسبة التمثيل العالمية، وتمثلت في مجالس إدارات البنوك بنسبة 12%، وفي القيادات التنفيذية بلغت 7.1% وهو أعلى معدل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وساهمت في قوة العمل بـ 15.6%، مع انخفاضها في معدل البطالة لـ 19.6% مقارنة بـ23% في السنوات السابقة، وفي مجال الاستثمار أصبحت تمتلك 16% من إجمالي الشركات الخاصة، هناك 30% من المستثمرين في البورصة (2019) سيدات، وهن أصحبن يمتلكن 27% من الحسابات البنكية بعدما كانت 14% فقط، كما حصلت في2019 على 51% من إجمالي قروض المشروعات متناهية الصغر لترتفع نسبتهن في هذه المشروعات من 23% لـ 69%، وتعثرهن في هذه القروض كان أقل من 1%، وهناك 2 مليون سيدة تستفيد حاليًا من برنامج تكافل وتكرامة، إضافة إلى 35 مليون سيدة مستفيدة من بطاقات التموين ، كما شغلت منصب رئيس تحرير في الصحف القومية بنسبة 18%، وفي الانتخابات الجامعية وصلت 6 طالبت لمنصب رئيس اتحاد الطلبة، وحصلت مصر على المركز السادس عربيًا بحسب تقرير سد الفجوة الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، متقدمه 4 مراكز عن ترتيبنا في 2017، كما جاءت في قائمة فوربس السنوية 10 مصريات ضمن أقوى 100 سيدة في الشرق الأوسط.
هذه الإنجازات لم تحدث صدفه، وإنما هي نابعة من الإيمان الصادق للرئيس عبدالفتاح السيسي بالدور الذي يمكن للمرأة أن تلعبه في مساندة جهود الدولة، وهو ما تجلى في وضع خطة استراتيجية وطنية لدعم حقوق المرأة، والتي نُحرز فيها تقدمًا يومًا بعد الآخر، والتي تهدف إلى مواصلة العمل لتوفير البيئة الملائمة والداعمة والمشجعة للنساء، وتستعرض الدولة سنويًا الإنجازات التي حققتتها في ملف تمكين المرأة وذلك في الاحتفال السنوي بيوم المرأة والذي بات يشهد مشاركة الرئيس السيسى ، يُعلن فيه الإنجازات التي تحققت خلال العام المنتهي وآمال وأحلام وخطط العام القادم، كما يشهد تكريم النماذج المكافحة من النساء المعيلات والتي قدمت لنا نماذجًا لاتزال قصصهن عالقة في الأذهان مثل سيدة الميكروباص وسيدة الأنابيب وفتاة العربة؛ و كذلك النماذج التي حققت انجازاً علميا ، اقتصادياً و رياضيا و نأمل أن نسمع كُل يوم إنجازًا جديدًا للمرأة في مختلف الملفات والقضايا و تمكينها لتسير جنباً الى جنب مع الرجل لنهضة مصر .

شكرا الرئيس عبد الفتاح السيسى و حفظ الله مصر و شعبها .

اترك رد

ملاحظة قبل نموذج التعليق

سياسة قانون ملفات تعريف الارتباط قبول اقرأ أكثر