دولي وعربي

المهاجرون يقيمون معسكرًا مؤقتًا في جزر الكناري الإسبانية

كتب: أمير مجلي

 

أقام العشرات من المهاجرين معسكرا مؤقتا في جزر الكناري الإسبانية ،حيث قالوا إنهم تلقوا طعاما رديئا ورعاية طبية ضئيلة ولم يكن لديهم ماء يكفي للاستحمام.

وفي مواجهة مستويات الهجرة المرتفعة من إفريقيا، لجأت السلطات في جزر الكنارى إلى إسكان الآلاف في منشآت عسكرية سابقة تم تحويلها.

ويعيش أكثر من 1500 شخص في مخيم لاس رايسز، وهو ثكنة سابقة بالقرب من مدينة لا لاغونا في تينيريفي وذلك خلال الشهرين الماضيين.

وقالت رويترز إن الطعام قد يكون أفضل، لكنها قالت إن الرعاية الطبية متاحة لأي شخص يحتاج إليها.

وقالت متحدثة باسم وزارة الهجرة فى البلاد إن الحكومة تدعم عمل الهيئة وأن وكالة اللجوء التابعة للاتحاد الأوروبي تراقب المخيم بانتظام.

وأضافت المتحدثة “الطعام في المركز يفي بالمعايير الأوروبية كما قلنا في مناسبات عديدة، المركز به منطقة صحية تسمح له بفحص الحالات”.

وقال بعض المهاجرين الذين غادروا اس رايسيز إلى المخيم المؤقت، ومنظمات غير حكومية أخرى، بخلاف ذلك أن الوضع يائس للغاية.

وقال روبرتو ميسا من جمعية دعم المهاجرين في تينيريفي وهي مجموعة متطوعة تقدم الطعام والملابس للمهاجرين “الغذاء نادر والخدمة الطبية نادرة ولديهم عدد قليل من المترجمين والأطباء قليلين”.

وهؤلاء الناس يريدون فقط السفر لرؤية عائلاتهم في مكان آخر لكنهم لا يعرفون ماذا سيكون مستقبلهم.

وقفز عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى جزر الكناري ثمانية أضعاف من عام 2019 إلى أكثر من 25000.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic