الصحه

الدور الإيجابي للإعلام والطب النفسي في التعامل مع فيروس كورونا

كتب احمد عبد المنعم

يعدّ الاهتمام بالصحة النفسية في مثل هذه الفترات العصيبة أمرًا غاية في الأهمية إذ يجب اتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على الصحة النفسية للمجتمع المتأثر بالفيروس ويمكن للمخاوف حول انتقال المرض من شخص إلى آخر أن تؤثر على التماسك الاجتماعي وسهولة الحصول على الدعم الاجتماعي المطلوب وتترك أثرًا سلبيًا على الصحة النفسية لذا يظهر دور الإعلام الايجابى فى نشر التوعيه بين المواطنين بطرق الحمايه والتطهير والتباعد بين الافراد وارتداء الماسك للحمايه من العدوى وزيادة الحرص بين المواطنين وعدم الإهمال مما يزيد من تفاقم الوضع ويساعد على انتشار الفيروس بين الناس قام الإعلام بدور فعال فى القيام بالعديد من التدابير الإيجابية التي تساعد على العناية بالصحة النفسية للمجتمع والأفراد من حملات توعيه وتوجيه وإرشاد بخطورة الفيروس وتاثيره على الإنسان ومدى خطورته على حياتهم واعراض المرض والتوجه فى حاله الاشتباه الى المستشفيات المخصصه للعزل للحصول على الرعايه الطبيه والتخفيف من الذعر لدى المواطنين من تناقل المعلومات الخاطئه التى تؤدى إلى الفوضى فى المجتمع والركود والكساد نتيجة الخوف لدى المواطنين من الخروج
كذلك قيام المتخصصين فى الطب النفسي بالتعاون مع وسائل الإعلام المختلفة بتقديم الدعم النفسى للمواطنين والمصابين واسرهم كذلك الفريق العلاجى الموجود فى المستشفيات  لتخفيف الضغط النفسى عليهم وبالتالي رفع الروح المعنوية لديهم لمساعدتهم على الاستمرار فى تقديم يد العون للمرضى بصورة متصلة لتخطى الاصابه والخروج بالمجتمع من حاله الحزن والضيق والخوف من الاصابه ممايكون له اثر سلبى على المجتمع
فى تقديم الخدمات للمواطنين بكل انواعها الطبية والاقتصادية.

هناء حسيب

الكاتبة الصحفية هناء حسيب، المشرف العام على مجلة وموقع الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic