ملفات وتقارير

الخبير المرورى يوضح دور الدولة فى معالجة مشاكل التكاتيك واستبدالها بسيارات مينى فان بالغاز الطبيعى بالعاصمة

كتبت / ياسمينا العبودى 

كانت بداية ظهور التكاتيك فى عام 2005 ، بواسطة وزارة التجارة والصناعة ،وكان عددهم 450الف توكتوك ، وتم استخراج له تراخيص فى عام 2008 ، وفى عام  2019 قام الجهاز المركزى للتعبئة والاحصاء ، بعمل احصائية لعدد التكاتيك بمصر ، تبين ان عددهم تجاوز ال 2.5 مليون منهم 275 الف مرخصين رسمياً فقط .

وفى عام 2018، طرح برنامج من قبل رئيس مجلس الوزراء باستبدال واحلال التكاتيك بسيارات مينى فان ، للحد من الحوادث وعمالة الاطفال.

من مميزات المينى فان انها تتسع لسبعة ركاب ، وسيتم تحديد قيمة التوكتوك ويتم خصمه من سعر المينى فان وتقسيط المبالغ الاخرى وسيتم توفير قروض على سنوات ،حرصاً على توفير آلاف من فرص العمل للشباب ، وعلى ارواح المواطنين .

قال اللواء ” احمد هشام ” الخبير المرورى ، اليوم الاربعاء ، فى تصريحات خاصة ” مجلة الوطنية ” ، من اسباب دخول التوكتوك مصر ، هو تسهيل الانتقال فى الاماكن العشوائية ،والنائية ،والغير مخططه ،وبين القرى ،والنجوع ،والمناطق الضيقة ،التى لاتسع السيارات الخاصة وسيارات الأجرة وربع النقل ، ويشترط نقل الركاب وليس البضائع .

ويتابع ، ” هشام” قائلاً “مع الاسف الشديد لم يقوم سائقى التوكتوك بترخيصه فى عام 2005 حتى عام 2008 ، كانت بداية تراخيص التكاتيك بقرار وزارى رقم 121 لسنة ل2008 واعطى مهلة طبقا للمادة الخامسة من هذا القانون لمدة 6 اشهر .

واوضح ،بعد هذه الفترة ، كان هناك 12 مصنع يقوم بتجميع التوكتوك ، لان وقف ترخيص التوكتوك بسبب قرار وزير التجارة والصناعة نتيجة لعدم ترخيصه واستغلاله السيئ  بقرار وزارى 105 لسنة 2014 ، مؤكداً صدور قرار عقبه مباشرة قرار برقم 107 لسنة 2014 بالافراج الجمركى من مستلزمات التوكتوك من المواتير والشاسيه والمحركات ونتيجة تجميعه زاد اعداده بشكل رهيب وصل كما جاء فى تقرير الجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء عام 2019 الى 205 مليون توكتوك وكان على راس المحافظات التى استخدمته كوسيلة مواصلات الدقهلية والمنيا واسيوط والجيزة

ويتابع ، “هشام” قائلاً ” حدث نوع من العشوائية بعد رفض بعض محافظى المحافظات بترخيصه وتسبب فى عمالة الاطفال والحرفيين فكان له تأثير سلبى على المجتمع المصرى ” .

اكد “هشام ” عدم ترخيص التكاتيك يتسبب فى خسارة الدولة 3 مليار جنيه  سنوياً موضحاً التوكتوك مازال تحت الترخيص رغم منع استيراده.

وبدوره ، دعا ” هشام ” سائقى التوكتوك الى ترخيص التكاتيك مؤكداً ، ووقوف الدولة بجانبهم .

فيما اشار الى اماكن وحدات التراخيص كما يلى : –

( وحدة اوسيم –  وحدة الوراق  – وحدة الصف ) بمحافظة الجيزة فقط.

ومن جانبه ، قام وزير التنمية المحلية بتحديد قيمة التأمينات للتراخيص السنوية  بقيمة 350 جنيه .

ويتابع ” هشام ” ، ان التوكتوك اسيئ استخدامه من وسيلة مواصلات الى وسيلة اجرام ، من سرقة وخطف وغيرها من الافعال الاجرامية ، مما دفع الدولة الى البحث عن سبل اخرى للحد من الجرائم التى ترتكب باستخدام التوكتوك .

ومن ناحية اخرى قام رئيس مجلس الوزراء فى 6 سبتمبر 2019 بوقف استيراد التكاتيك وتصنيعها فيماعدا ترخيصها واحلالها واستبدالها بسيارات مينى فان تعمل بالغاز الطبيعى .

ونوه ” هشام ” ان هناك قرار جمهوري رقمه 59  لسنة 2014 نص على ترخيص التكاتيك والدراجات البخارية بسبب انتشار وسائل الانتقال سالفة الذكر فى الطريق وعدم قدرة رجال المرور التعامل معها بسبب ايقاف التراخيص لها فى ذلك الوقت .

واكد فى حالة ضبط توكتوك فى شارع جانبى او فرعى بدون ترخيص او كافة المناطق الغير مسموح لها بسير التكاتيك بها، سيعاقب بغرامة مالية 1500جنيه ،وفى حالة ضبطه مرة اخرى ستضاعف الى 3000جنيه وفى الثالثة والاخيرة سيتم سحب التوكتوك منه نهائياً .

اما فى حالة ضبط طفل يقود التوكتوك يتم استدعاء ولى امره واتخاذ عليه تعهد بعدم السماح له بممارسة القيادة مرة اخرى وفى حالة قيام الطفل بممارسة القيادة مرة اخرى يتم ضبط ولى امره وعرضه على النيابة المختصة لاتخاذ الاجراءات القانونية ضده .

ومن جهة اخرى ، اوضح فى نهاية كلامه ، ان سائقى التوكتوك ،مقيمى القاهرة الكبرى سيتم سحب التوكتوك واستبداله بسيارات مينى فان بالغاز الطبيعى وسيتم السير بها فى العاصمة ويتم التقسيط لهم لمدة 10سنوات مع فائدة 3 % .

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic