مقالات

فن الابداع الوظيفي فى المؤسسات العلاجية

كتب احمد عبد المنعم

هو نشاط إنساني ذهني راق و متميز ناتج عن تفاعل عوامل عقلية و شخصية و اجتماعية لدى الفرد يؤدي هذا التفاعل إلى نتائج و حلول جديدة مبتكرة للمواقف النظرية أو التطبيقية في مجال العمل يؤدى إلى

التغيير وهو ضروري جدا للمنظمات والمؤسسات الطبية والعلاجية بمختلف تخصصاتها وفي ظل بيئة متسارعة الأحداث وكثيرة التغيير تبرز حاجة المؤسسات للإبداع لتستطيع أن تقدم ما هو جديد ولتتمكّن من الاستمرار والبقاء والإبداع لا يمكّن المؤسسة العلاجية من الاستمرار فحسب ولكنه يمكنها أيضا من المنافسة وتقديم ما هو جديد وبالتالي النمو والازدهار

والإبداع الوظيفي طريق المستقبل لأي مؤسسة علاجية وبدونه لا تستطيع المؤسسات العلاجية العبور إلى هذا المستقبل مهما كانت كفاءتها الحالية و هو المجال الأكثر أهمية في تعزيز علاقة التفاعل بين المؤسسات العلاجية وبيئتها كما أن العمل الإبداعي يعمل على إيجاد الحلول للمشكلات الداخلية والخارجية للمؤسسات العلاجية ويمكّن من مواكبة المستجدات ومواجهة التحديات كما أن تبنّي الإبداع واعتماده يعد تنمية للعنصر البشري في المؤسسات العلاجية على اعتبار أن الإنسان هو جوهر ومصدر عملية الإبداع
إضافة لهذا فقد أصبح الإبداع متطلباً إجبارياً للمؤسسات العلاجية التي تبحث عن التميز في الأداء

فإذا ما أرادت أي مؤسسة التميز أو حتى الاستمرار في أدائها في ظل التغيرات العالمية عليها أن تتبنى الإبداع ضمن استراتيجياتها وسياساتها التنظيمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic