اخبارالصحه

مستشفى اطفال مصر تستغيث من البلطجية وغياب الأمن ،،

كتبت هناء حسيب

يبدوا ان المصايب لاتاتى فرادى ويجب ان يتدخل رئيس التامين الصحى دكتور 1احى فيما يحدث فى مستشفى اطفال مصرفى يوم الاحد الماضى فى حوالى الساعة 10 صياحا دخلت احدى السبدات الى المستشفى لتبحث عن ام طقل يعالج بامراض دم بحثت فى كل الادوار وما ان وجدتها فى الطابق الارضى قى ساحة المستشفى تكالبت عليها واعتدت عليها وتدخلت بعض جيرانها ليشاركوها الاعتداؤ على هذة السيدة البسيطة قاموا بخلع حجابها والقاءها على الارض وقاموا بضربها امام الامن محذرين الكل بعدم التدخل حدث هذا امام المرضى والمترددين وامام احدى الصحفيين الذى سجل كل شى كل هذا دون تدخل افراد الامن لانهم خائفين لان السيدة هى زوجة احد البلطجية بالخارج وان هذا الامر معتاد ويحدث بين الحين والحين اين السيد رئيس الهيئة اشعر انة غير موجود مثل مدير المستشفى الغير موجود اين السيد رئيس الامن اين السلطة العليا اصبحب مستفى اطفال مصر مكان خصب وامن لتصفية الخلافات فهى افضل من الشارع لضمان عدم تدخل اى احد كيف تشعر الاهالى بالامان فى هذا المكان هل كل الامور فى انهيار تام الامور الطبية والادارية والامنية نرفع الامر الى السيد رئيس الوزراؤ لتدخل العاجل قبل حدوث الكارثة الكبيرة

هناء حسيب

الكاتبة الصحفية هناء حسيب، المشرف العام على مجلة وموقع الوطنية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى