مقالات

وداعا قلعة الحديد والصلب رمز الصناعة المصرية

كتب احمد عبد المنعم

قلعه الحديد والصلب رمز الثورة الصناعية فى مصر فى عهد عبد الناصر والى يومنا هذا تصدرت مصر من خلاله الريادة في مجال تصنيع وتصدير الحديد والصلب الى جميع الدول العربية والإفريقية والاوربية اشتغل به الالالف من العمال والمهندسين وكان رمز من الرموز الوطنية للصناعه تربى على حبه كل المصريين كان الانطلاقة الاولى للتحرر من قبضه الاحتلال الاجنبي والسيطرة على الاقتصاد بواسطه الاجانب التى قامت ثورة يوليو ١٩٥٢ من اجل التخلص منهم وعودة
الحقوق إلى أصحابها من المصريين بعد عقود من سرقة ثرواتهم
وتدمير الاقتصاد الوطني والتخريب المتعمد
حتى لاتنهض مصر مرة أخرى فكان القرار الصائب والتاريخي من عبد الناصر بانشاء الصرح الصناعى العظيم لتكون مصر قوة اقتصادية وسياسية فى الشرق الأوسط
وتكون ذات سيادة وقادرة على اتخاذ القرار وجمع شمل العرب لنعود من خلاله الى دولة مصنعه  لم ينسى الاجانب انهم طردوا من مصر وخسروا احتلالهم للدول العربية فارادوا العودة من جديد تحت مسمى الخصخصة للسيطرة على الاقتصاد العالمي والعربى بشراء كل الشركات والمصانع
فمصنع الحديد والصلب تاريخ وطنى
تعايشنا جميعاً مع انجازاته وسمعته فى مصر والوطن العربي حزن المصريين بالامس فبعد ٦٧ عاما من فخر الإنتاج
صدر قرار يذكرنا بنكسة ٦٧ فالاولى نكسة حرب والثانية نكسة اقتصاد بصدور قرار من مجلس الإدارة بتصفية مصنع الحديد والصلب بالتبين كاحد اهم القلاع الاقتصاديةالشامخة في مصر وبالتالى انتهاء تاريخ عريق من الكفاح العمالي والوطنى فى نهضة مصر الاقتصادية الحديثة . 

هناء حسيب

الكاتبة الصحفية هناء حسيب، المشرف العام على مجلة وموقع الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic