استثمار

القلعة .. نمو الإيرادات بنسبة سنوية 191% لتسجل 10.4 مليار جنيه خلال الربع الأول من عام 2020

نمو إيرادات القلعة بنسبة سنوية 191% لتسجل 10.4 مليار جنيه خلال الربع الأول من عام 2020

 

 

بفضل تسجيل إيرادات مشروع الشركة المصرية للتكرير

على أول قائمة دخل كاملة له بعد تصنيفه ضمن الأصول التشغيلية اعتبارًا من الربع الأول من عام 2020،

ومدعومًا بالأداء القوي لشركتي طاقة عربية ونايل لوجيستيكس

 

كتبت هناء حسيب المجله الوطنيه الإقتصادية

تشغيل مشروع الشركة المصرية للتكرير بكامل طاقته الإنتاجية مع بدء تسجيل إيراداته على أول قائمة دخل كاملة له اعتبارًا من يناير 2020،

والقلعة تلتزم بمراجعة وتطوير إجراءات الصحة والسلامة واستمرارية الأعمال لإدارة مخاطر انتشار فيروس كورونا (كوفيد – 19)

 

وتجاوز التحديات المتعلقة به خلال الفترة المقبلة
أعلنت اليوم شركة القلعة (كود البورصة المصرية CCAP.CA) – وهي شركة رائدة في استثمارات الطاقة والبنية الأساسية – عن النتائج المالية المجمعة للفترة المالية المنتهية في 31 مارس 2020، حيث بلغت الإيرادات المجمعة 10.4 مليار جنيه خلال الربع الأول من عام 2020، وهو نمو سنوي بمعدل 191%.
ويعكس نمو الإيرادات تسجيل إيرادات بقيمة 6,8 مليار جنيه من الشركة المصرية للتكرير على أول قائمة دخل لها بعد تصنيف المشروع ضمن الأصول التشغيلية اعتبارًا من الربع الأول من عام 2020، حيث مثلت 66% من إجمالي إيرادات القلعة خلال نفس الفترة. كما ارتفعت إيرادات شركة طاقة عربية بمعدل سنوي 18% خلال الربع الأول من عام 2020، بفضل الأداء القوي لقطاعات الغاز الطبيعي والكهرباء وتوزيع وتسويق المنتجات البترولية، فضلاً عن نمو المساهمة الإيجابية لقطاع الطاقة الشمسية. كما نجحت شركة نايل لوجيستيكس في تسجيل نتائج قوية في ضوء نمو إيراداتها بمعدل سنوي 81% خلال نفس الفترة، حيث يعكس ذلك زيادة الطاقة الاستيعابية لمستودعات تخزين الفحم/الفحم البترولي، بالإضافة إلى تشغيل مستودع تخزين الحبوب، فضلاً عن تحسن الكفاءة التشغيلية بساحة تخزين الحاويات.
وفي هذا السياق أوضح الدكتور أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، أن الربع الأول من عام 2020 شهد تحقق واحدًا من أبرز إنجازات شركة القلعة في ضوء بدء تسجيل إيرادات الشركة المصرية للتكرير بعد سنوات عديدة من العمل الدؤوب والجهود الحثيثة التي تكللت بوصول المشروع إلى كامل طاقته الإنتاجية وإجراء جميع عملياته بكفاءة. وأضاف أن الأداء القوى لشركتي طاقة عربية ونايل لوجيستيكس ساهم في دعم نمو نتائج شركة القلعة خلال الربع الأول من العام الجاري، حيث أظهرت الشركتين مرونة فائقة في مواجهة التحديات الناشئة عن انتشار فيروس (كوفيد – 19)، وهو ما يعكسه معدلات النمو القوية التي حققتها الشركتان، فضلاً عن ارتفاع الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك للشركة الوطنية للطباعة، بفضل الأداء القوي للشركة والمقرر تعزيزه خلال الفترة المقبلة مع انتقال شركة البدار إلى مصنعها المتطور الجديد خلال النصف الثاني من العام الجاري.
وارتفعت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك لشركة القلعة بمعدل سنوي 105% لتسجل 773.2 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2020، حيث يعكس ذلك نجاح مشروع الشركة المصرية للتكرير في تسجيل أرباح تشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك بقيمة 442.2 مليون جنيه خلال نفس الفترة على الرغم من عدم استقرار أسواق النفط العالمية وضيق الفارق بين أسعار المازوت والديزل وأثرهما السلبي على نتائج المشروع، بالإضافة إلى الأداء القوي لجميع قطاعات شركة طاقة عربية وتحسن الكفاءة التشغيلية لشركتي نايل لوجيستيكس والوطنية للطباعة. وفي حالة استبعاد الأرباح التشغيلية لمشروع الشركة المصرية للتكرير، لبلغت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك لشركة القلعة 331.0 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الجاري، بانخفاض سنوي نسبته 12%، حيث يعكس ذلك تراجع نتائج الشركات التابعة في قطاع الأسمنت بسبب تباطؤ قطاع الأسمنت في مصر والإضراب الذي شهده مصنع أسمنت التكامل في السودان لمدة 35 يومًا قبل انتهائه في مارس الماضي مصحوبًا بارتفاع تكاليف الطاقة في السودان، فضلاً عن تأثر أنشطة التصدير بشركة أسكوم لتصنيع الكربونات والكيماويات (التابعة لشركة أسكوم) بتقلص حركة التجارة الدولية نتيجة تداعيات انتشار فيروس (كوفيد – 19).
تكبدت الشركة صافي خسائر بعد خصم حقوق الأقلية بقيمة 405.1 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2020 مقابل صافي خسائر بقيمة 154.6 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام السابق، حيث تكبد مشروع الشركة المصرية للتكرير صافي خسائر قبل خصم حقوق الأقلية بقيمة 1.4 مليار جنيه تقريبًا خلال الربع الأول من العام الجاري في ظل اضطراب أسواق النفط العالمية وضيق الفارق بين أسعار المازوت والديزل كما تم ذكره سابقًا.
وتابع هيكل أن الإدارة شهدت نمو نتائج أغلب الشركات التابعة على الرغم من فرض حظر التجول بجميع أنحاء الجمهورية والاضطرابات التي تشهدها الأنشطة الاقتصادية بوجه عام بسبب تداعيات انتشار فيروس (كوفيد – 19). وأكد أن القلعة وضعت في مقدمة أولوياتها سلامة جميع الموظفين الذي يتجاوز عددهم 17 ألف موظفًا بشركاتها التابعة مع الإبقاء على جميع الموظفين وعدم اللجوء إلى تقليص العمالة.
ومن جانبه أوضح هشام الخازندار الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، أن إدارة الشركة ترى ضرورة عدم الاستهانة بالتحديات الناتجة عن انتشار فيروس (كوفيد – 19)، وهو ما يعكسه حرصها المتواصل على اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لتجاوزها بكفاءة مثلما نجحت في مواجهة وتجاوز مختلف التحديات السابقة، علمًا بأن الإدارة تتوقع سرعة نمو نتائج جميع استثماراتها التابعة مرة أخرى مع انحسار الأزمة الراهنة واستقرار الأوضاع.
وأعرب الخازندار عن ثقة الإدارة في المقومات الفريدة التي تحظى بها الشركة المصرية للتكرير على المدى الطويل ومردودها على تنمية صافي أرباح شركة القلعة مستقبلاً، على الرغم من اضطراب أسواق النفط والمنتجات البترولية خلال الأشهر السابقة، واحتمالية استمرار تأثر الأوضاع السوقية خلال الربع الثاني وما قد يليه من العام الجاري، مشيرًا إلى تركيز الإدارة خلال الفترة السابقة على توقيع اتفاقيات لإعادة هيكلة الديون القائمة مع الجهات المقرضة، حيث سيتم بمقتضاها تأجيل سداد بعض التزامات الشركة المصرية للتكرير إلى شهر ديسمبر المقبل، والذي تأمل الإدارة أن يشهد عودة الأسواق إلى الأوضاع الطبيعية مرة أخرى.
وتابع الخازندار أن القلعة واصلت إحراز تقدمًا ملحوظًا على صعيد خطط إعادة هيكلة ديونها، والتي ستشهد خفض ديون عدد من الشركات التابعة، ومنها مجموعة أسيك القابضة وشركتي نايل لوجيستيكس وجلاس روك. كما تعكف الإدارة على دراسة سبل الاستفادة من خطة التحفيز الحكومية للتخفيف من حدة تأثير انتشار فيروس (كوفيد – 19) على أعمال مختلف الشركات، والتي شملت خفض أسعار الطاقة وأسعار الفوائد البنكية مع تأجيل سداد ديون الشركات لمدة ستة أشهر، حيث تتوقع الإدارة مساهمة تلك الإجراءات التحفيزية في تحسين مستويات السيولة بشركة القلعة.
واختتم الخازندار بأن الإدارة تعتزم مواصلة فرض عدد من إجراءات الصحة والسلامة بجميع الشركات التابعة، بما ذلك التطبيق الصارم لبروتوكولات النظافة والتعقيم، إلى جانب الالتزام بتوجيهات التباعد الاجتماعي عبر تخفيض مستويات حضور الموظفين في مقرات الشركات ومواقع المشروعات التابعة، فضلاً عن تعزيز البنية التكنولوجية للشركة لضمان عمل أكبر عدد من الموظفين من المنزل بكفاءة، حتى انتهاء الأزمة الراهنة وتوفر الظروف الآمنة لمزاولة العمل من مقرات الشركات ومواقع المشروعات التابعة بكامل طاقتها مرة أخرى. كما أعرب عن ثقة الإدارة في قدرة الشركة على تجاوز التحديات الراهنة وضمان استمرارية أعمالها، وتتطلعاتها إلى الخروج من أزمة (كوفيد – 19) الراهنة أكثر مرونة وقوة.
يمكن تحميل القوائم المالية لشركة القلعة ومتابعة أداء الشركة والنتائج المالية المجمعة، بالإضافة إلى الإيضاحات المتممة وتحليلات الإدارة لأحداث ونتائج الفترة المالية المنتهية في 31 مارس 2020 عبر زيارة الموقع الإلكتروني ir.qalaaholdings.c

 

 

Qalaa Holdings records a 191% y-o-y increase in 1Q2020 revenues to EGP 10.4 billion with growth primarily driven by booked sales revenue from ERC on its first full income statement post its recognition as an operational asset in 1Q20, as well as solid performances from TAQA Arabia and Nile Logistics

ERC is operating at 100% capacity and began booking sales revenue and a full income statement as of January 2020; Continuous strengthening of COVID-19-related health, safety and business continuity measures sees Qalaa well positioned to navigate upcoming period of uncertainty

Qalaa Holdings, a leader in energy and infrastructure (CCAP.CA on the Egyptian Exchange, formerly Citadel Capital), released today its consolidated financial results for the quarter ended 31 March 2020 recording total revenue of EGP 10.4 billion, up 191% y-o-y.

Qalaa’s top line performance in 1Q20 was primarily driven by the EGP 6.8 billion booked by ERC on its first full income statement post its recognition as an operational asset at the beginning of January 2020. ERC’s revenues made up 66% of Qalaa’s consolidated top line for the quarter. Growth at the consolidated level was further supported by an 18% y-o-y top line expansion at TAQA Arabia on the back of solid performance across its gas, marketing, and power divisions and with a growing contribution from TAQA Solar. Moreover, Nile Logistics also delivered strong results, witnessing a year-on-year revenue increase of 81% in 1Q20 on the back of capacity expansions at the coal/pet coke storage facilities, commencement of the grain warehouse, and increased efficiencies at the inland container depot.

“The first quarter of 2020 marked a milestone for Qalaa with the booking of revenues by the Egyptian Refining Company (ERC), a development that has been years in the making,” said Qalaa Holdings Chairman and Founder Ahmed Heikal. “I am pleased to report that in its maiden quarter ERC has been operating at 100% capacity utilization with all processes running smoothly. Meanwhile, Qalaa’s growth was also supported by continued strong performance at TAQA Arabia and Nile Logistics, both of which are delivering growth and proving resilient in the face of COVID-19. Moreover, at National Printing, the company achieved healthy growth in 1Q20 EBITDA, with its performance set to continue particularly with El Baddar’s new plant coming online during the second half of 2020.”

While the recent volatility in the oil market and the narrowing in heavy fuel oil (HFO) to diesel spreads have adversely impacted the refinery’s profitability, ERC recorded an EBITDA of EGP 442.2 million in 1Q20. ERC’s EBITDA contribution pushed Qalaa’s consolidated EBITDA in 1Q20 to EGP 773.2 million, registering a strong year-on-year increase of 105%. Consolidated EBITDA growth also came on the back of strong performances at all of TAQA Arabia’s divisions as well as operational improvements at Nile Logistics and National Printing. Excluding ERC, Qalaa’s EBITDA would have declined 12% year-on-year to EGP 331.0 million in 1Q20 on the back of ASEC Holding’s subsidiaries that were impacted by an underperforming cement market in Egypt as well as rising energy costs and a 35-day strike at Al Takamol Cement in Sudan that ended in March 2020. Additionally, ACCM’s exports (an ASCOM subsidiary) were negatively impacted by diminished international trade as a result of COVID-19.

Qalaa Holdings recorded a net loss after minority interest of EGP 405.1 million in 1Q20 compared to a net loss of EGP 154.6 million in the same period last year. The decline was driven by ERC’s loss before minority interest of EGP 1.4 billion in 1Q20 due to the pressure on HFO and diesel spreads and an overall soft oil market as previously mentioned.

“Despite the nationwide curfew and general disruption in economic activity that has resulted from COVID-19, we remain hopeful, as most of our companies continued to post year-on-year growth. At this time, we are prioritizing the health and well-being of our more than 17,000 employees across our subsidiaries and we have decided to maintain our full work force with no layoffs at this time,” said Heikal
“The serious challenges caused by COVID-19 cannot be underestimated, however, we are taking the necessary measures to navigate them, just as we have managed to weather previous crises. As a new normal sets in, we expect to see accelerated growth trends across our portfolio,” said Hisham El-Khazindar, Qalaa Holdings Co-Founder and Managing Director.

“At ERC, while the past few months witnessed a dislocation of global oil and petroleum products markets, including severe pressure on diesel prices, and while we see this situation persisting and potentially deteriorating in the second quarter and beyond, we remain confident in ERC’s long-term fundamentals and its ability to deliver significant incremental value to Qalaa’s bottom-line in due time. In the meantime, we have set in motion a debt relief program with our lenders that will see ERC’s obligations temporarily deferred to December 2020, at which point we are hopeful that market conditions will have normalized.” El-Khazindar explained.

“We also continued to make headway on our debt restructuring initiatives, which should result in debt reduction at a number of platforms, namely ASEC Holding, Nile Logistics and GlassRock. Qalaa is also exploring avenues to benefit from the Egyptian government’s stimulus plan and relief measures in response to the COVID-19 pandemic, including energy price cuts, interest rate cuts and a six-month deferral on debt payments. These relief measures will further support Qalaa Holdings’ liquidity position.” El-Khazindar added.

“As we navigate forward, we continue to adopt strengthened health and safety measures across our organization, including stringent hygiene and disinfection protocols, limiting the number of in-office and on-site employees to adhere to social distancing guidelines, and strengthening our IT infrastructure to support higher levels of work-from-home policies until such time it is deemed safe to return to our offices at full capacity. We remain confident in our ability to weather the challenges and ensure business continuity, and we look forward to remerging as a stronger and leaner organization once the COVID-19 crisis resolves,” concluded El-Khazindar.

Qalaa Holdings’ full business review for 1Q 2020 and the financial statements on which it is based are now available for download on ir.qalaaholdings.com.

 

هناء حسيب

الكاتبة الصحفية هناء حسيب، المشرف العام على مجلة وموقع الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic