مقالات

الصفعة الأمريكية للخليج بالصلح مع إيران تظهر الوجه القبيح للامريكان

كتب احمد عبد المنعم

لعبه المصالح الامريكية واللعب على العرب لاستنزاف أموالهم ونهب ثرواتهم والسيطرة على البترول وتفكيك القوة العربية والإسلامية مثلما حدث مع العراق فى الماضى بدفعه نحو حرب ايران ثمانى سنوات لاستنزاف طاقته وهلك الجيش العراقى واضعاف قوته في حرب لاقيمة لها وبعدها الوقعيه العراقية الكويتية لاحتلال الخليج واقامه قواعد عسكرية ونهب البترول الخليجي تحت مسمى حماية الخليج والدفاع عنه ترامب نهب من السعودية 400 مليار دولار فى زيارة واحدة فى صفقات اجباريه من أجل استمرار الوصاية والحماية الأمريكية للخليج تحت ذريعة ارهاب  إيران وطموحها فى احتلال الخليج ونشر التشيع لتفكيك القوة العربية وأبعاد الأنظار عن العدو الحقيقي للعرب والمسلمين وهو اسرائيل من احتل وقتل وسرق الأراضي الفلسطينية المحتلة والعربية
بعد كل التضحيات التي قدمتها السعودية والإمارات ودول الخليج للامريكان من أجل استمرار الحماية واخرها اتفاقية السلام الإماراتية والبحرينية مع إسرائيل لضمان الرضا الأمريكى عنهم بعد ضغط ترامب عليهم  جاء بايدين ليغير المعادلة باتفاقية ومصالح مع إيران على عكس التيار لتكون صفعة قوية على وجه الخليج ليظهر الوجه القبيح والحقيقى للامريكان تجاة الشرق الأوسط فالضمان الحقيقي لأمن وسلامة الخليج والدول العربية هو لم الشمل والوحدة ووجود اقتصاد قوى بالتعاون بينهم ونزع الخوف المرضى الذى بعثه الامريكان للعرب من إيران والقضاء على الفتن بين الشيعة والسنة ويعلم الجميع أن الدين لله مهما كان مذهبه فمن يحاسب الخلق هو من اوجدهم فالعدو الحقيقي هما الامريكان والصهاينة من قتلوا واحتلوا فلسطين وسوريا وغيرها سواء باحتلال الأراضى ونشر الجريمة والمخدرات بين الشباب لتدمير العقول ونشر المرض والضعف والفقر وتخريب الاقتصاد الوطني للعرب لجعلها هشه وضعفية ليست لها كلمة ولا قرار هنا يجب أن يفيق العرب من كبوتهم ليروا الحقيقة الغائبة عنهم بعيدا عن مصالحهم الشخصية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic