الاقتصاد

إنشاء محطة توليد طاقة شمسية على أسطح شركة جالينا بتكلفة ١.٧ مليون دولار

كتب احمد المنوفى

يتجه العالم الى إستغلال الطاقة الشمسية لتكون بديلة عن الطاقات الصناعية المتوفرة حاليا، بهدف الحفاظ على البيئة،وحل المشاكل المتعلقة بالطاقة ولذلك أقدم عدد كبير من الكيانات مثل الفنادق والمؤسسات والمصانع و المزارع والمنشأت و أيضا المواطنين على إنشاء محطات طاقة شمسية فوق الأسطح للاستفادة من تلك الطاقة النظيفة والآمنة . وفى هذا الإطار تم توقيع إتفاق بين جالينا وسولارسول بين المهندس أيمن راسخ رئيس لجنة الطاقة للجمعية المصرية لشباب الأعمال .رئيس مجلس إدارة شركة سولارسول المتخصصة فى أنشاء محطات الطاقة الشمسية وعن جالينا الدكتور عبد الواحد سليمان رئيس جمعية مستثمري النهضة الصناعية بالإسكندرية ورئيس مجلس إدارة شركة جالينا. لإنشاء محطة توليد طاقة شمسية على أسطح شركة جالينا بتكلفة ١.٧ مليون دولار وتوليد طاقة أكثر من ٢٧٠٠ ميجا وات ساعة سنويا وصرح راسخ بأن الاتفاق تم لتوفير الطاقة التى تتميز بالاستدامه و قلة المعدات وسهلة الصيانة وموفرة للأموال وهى طاقة صديقة للبيئة لا ينتج عنها أي مخلفات ضارة وتحافظ على البيئة بشكل كبير جدا. وهذا ما جعلها تكسب صفة الآمان البيئي، كونها لا تلوث الجو كما أنّ التقنيات التي تستخدم فيها تعدّ بسيطة مقارنة مع مصادر طاقة أخرى .وأكد راسخ بأن الطاقة الشمسية تتمتع بأقصى درجات الأمان، ولا توجد أي تهديدات لصحة الإنسان، فهى آمنة تماما. وفى نهاية القول ثمن راسخ على الدور الكبير للحكومة على تشجيع الاستثمار فى مجال الطاقة الشمسية . حيث تشهد مصر طفرة كبيرة فى مجال الطاقة النظيفة والمتجددة التى تمتلكها بثراء واضح و تشمل بشكل أساسى طاقة الرياح والطاقة الشمسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
%d مدونون معجبون بهذه: